• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الطعام الصحي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يونيو 2016

الطعام الصحي هو الذي يكون سبباً في صحة الجسم وحيويته ونشاطه، وهو الذي يعزز مقاومة الجسم للأمراض، وليس العكس، والطعام الصحي يعين الإنسان على العمل والعبادة، ولا يكون الطعام صحياً إلا إذا احتوى على مختلف العناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسم الإنسان، وكانت كميّة الطعام مناسبة له. والطعام الصحي مهم للإنسان في مختلف مراحله العمرية، ففي مرحلة الطفولة يحتاج الطفل للغذاء الصحي لكي ينمو بشكل صحيح وسليم، وفي مرحلة البلوغ يحتاج الإنسان الغذاء الصحي المناسب له، وكذلك في مرحلة الكبر والشيخوخة، فكبار السن يحتاجون لعناية خاصة في برنامجهم الغذائي حتى يتناسب مع تقدمهم في السن، والتغيرات الصحية التي يتعرضون لها. إنّ العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الإنسان تتوزع في مختلف أنواع الأطعمة والأشربة، ويقسم الخبراء واختصاصيو التغذية هذه الأنواع إلى عدة مجموعات، مثل مجموعة الحبوب الغنية بالنشويات والطاقة والبروتينات وغيرها، كالقمح والأرز والشعير، ومجموعة الخضار والفواكه الغنية بالفيتامينات والأملاح والمعادن والحديد، ومجموعة الحليب ومشتقاته الذي يعتبر مصدراً مهماً للكالسيوم والفيتامينات، بالإضافة لمجموعات اللحوم والدهون والحلويات، وما تتضمنه من عناصر مغذية مختلفة. ينبغي للإنسان أن يراعي في طعامه عدة أمور حتى يكون طعامه صحياً وذو فائدة له، ومن ذلك أن يتناول الطعام الكافي الذي يوفر له الطاقة التي يحتاج إليها في نشاطه اليومي من دون أن يسرف فيه؛ لأن في الإسراف مضار كثيرة تصيب الجسم كالسمنة والتخمة والكسل، وكذلك أن يحرص على التنويع في أصناف الأطعمة التي يتناولها؛ وذلك لأنه من غير الممكن أن يكون في صنف واحد من الطعام كل العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الإنسان، وكذلك يجب على الإنسان أن يحرص على نظافة الطعام وخلوّه من الجراثيم والمواد الضارة. وقد يكون الطعام من حيث نوعيته وكميته صحياً للإنسان، ولكن مع ذلك قد يسبب له ضرراً إذا كان مصاباً بمرض معين كالسكري.

فرح محمد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا