• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الهديدي في افتتاح المؤتمر الدولي حول مكافحة جرائم تقنية المعلومات بالتزامن مع «آيسنار»

الجرائم الإلكترونية أصبحت أكثر الهواجس الأمنية خطورة في العصر الحديث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

محمد الأمين (أبوظبي)-

أكد اللواء حميد الهديدي، قائد عام شرطة الشارقة، أن الإمارات سابقت الزمن لتطوير القوانين المتعلقة بتقنية المعلومات بفضل الرؤية الثاقبة للقيادة العليا، لافتا إلى إنه مع انتشار التجارة الإلكترونية، كان لابد من وضع الضوابط القانونية التي تحمي حقوق الأفراد والتجار، مشددا على أن الجهات المعنية بالدولة خطت خطوات ثابتة في مجال تطوير القوانين المتعلقة بتقنية المعلومات، وهناك الكثير من النتائج الملموسة في هذا المجال.

جاء ذلك خلال كلمته امس في افتتاح أعمال النسخة الخامسة من المؤتمر الدولي لمكافحة جرائم تقنية المعلومات، الذي تنظمه وزارة الداخلية، ومعهد التدريب والدراسات القضائية، بالتعاون والتنسيق مع وزارة العدل، والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، والهيئة الوطنية للأمن الإلكتروني، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بالتزامن مع المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر «آيسنار أبوظبي 2014»، الذي يقام تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية.

وأشار الهديدي إلى أن الجرائم الإلكترونية لا تعدّ قاصرة على دولة بعينها، بل أصبحت تلقي بظلالها على جميع دول العالم، موضحاً أن الجرائم الإلكترونية أصبحت تمثل في العصر الحديث أكثر الهواجس الأمنية، وباتت تؤرق أمن وأمان المجتمعات، موضحا أن الدول سعت للتصدي لهذه النوعية من الجرائم لما تشكله من خطر داهم، مستخدمة العديد من الأدوات والوسائل، من أهمها التشريع والأساليب الأمنية المختلفة.

وأكد اللواء الهديدي أن دولة الإمارات العربية المتحدة كانت من أولى الدول في العالم التي سارعت إلى وضع الأطر التشريعية للتعامل مع الجرائم الإلكترونية بأنواعها المختلفة، من خلال إصدارها القانون الاتحادي رقم 2 لعام 2006 بشأن مكافحة تقنية المعلومات، واستبداله بقانون أكثر تطوراً عام 2012، وكذلك استحداث الأبنية التنظيمية الأمنية لوزارة الداخلية والقيادات العامة للشرطة بالدولة المتخصصة في مجال الوقاية ومكافحة الجرائم التقنية، ما أسهم بفاعلية في مواجهة هذه الجرائم.

وأشار إلى أن العديد من صور الجرائم تعتبر جرائم عابرة في ظل التواصل الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت والتقنيات الأخرى ووسائل التواصل الإلكترونية ذات الصلة بالشبكة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض