• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

برعاية نهيان بن مبارك وحضور كبار خطاطي العالم

«الثقافة» تطلق «ملتقى رمضان لخط القرآن» اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

يفتتح معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة مساء اليوم الخميس، الدورة الثامنة من «ملتقى رمضان لخط القرآن الكريم» الذي تنظمه وزارة الثقافة للعام الثامن على التوالي، في فندق انتركونتيننتال فستيفال ستي بدبي، بحضور عدد كبير من الشخصيات العامة والثقافية بالإمارات والمتابعين للحركة التشكيلية وخاصة الفنون الإسلامية، كما وجهت الوزارة الدعوة لكافة المهتمين بفنون الخط العربي للاستمتاع بمتابعة إبداعات الخطاط العربي في كتابة آيات القرآن الكريم.

ويضم الملتقى ثلاثين من أبرع خطاطي العالم الذين يكتبون لأول مرة في دورات الملتقى بخط المحقق والريحاني في بادرة من الوزارة لإعادة إحياء هذه النوعية من الخطوط، كما يحظى الملتقى بلجنة تحكيم تضم أربعة من كبار الخطاطين في العالم، وذلك لإنجاز نسخة كاملة من كتاب الله خلال مدة الملتقى التي تستمر ثلاثة أيام، على أن يختتم الملتقى فعالياته، تزامناً مع ليلة القدر بإنجاز خطي للنسخة الثامنة من القرآن الكريم، كما تقيم وزارة الثقافة على هامش الملتقى معرضاً فنياً يتضمن لوحات في الخط والزخرفة لكبار الفنانين العالميين في مجال الخطوط العربية والزخرفة والحروفية.

وأكدت عفراء الصابري وكيل وزارة الثقافة وتنمية المعرفة، أن الإعداد للدورة الحالية بدأ منذ وقت مبكر من خلال اللجنة العليا المشرفة على الملتقى، حرصاً على أن يخرج هذا الحدث الكبير بالصورة التي تليق بأهداف الملتقى وباسم وزارة الثقافة وتنمية المعرفة التي استطاعت خلال السنوات الماضية وضع اسم الملتقى كإحدى الفعاليات الكبيرة على خارطة الفنون الإسلامية عالمياً.

وعن أسلوب اختيار الخطاطين المشاركين في الملتقى هذا العام، أوضحت الصابري أنه تم استقبال طلبات المشاركة من جانب أعداد كبيرة من الخطاطين على مستوى العالم، إضافة إلى نماذج من أعمالهم، وتم اختيار أفضل 30 خطاطاً من 11 دولة عربية وإسلامية.

وأضافت الصابري أن هناك مشاركات بارزة لخطاطين من الإمارات وسوريا والعراق وتركيا والأردن والجزائر والسعودية وفلسطين وإيران واليمن ومصر، فضلاً عما يحظى به الملتقى من اهتمام وحضور الخطاطين والفنانين التشكيليين الإماراتيين لملتقى هذا العام.

وأكدت الصابري، أن الملتقى يعد واحداً من أهم مبادرات وزارة الثقافة وتنمية المعرفة لدعم الحركة الثقافية والفنية داخل الدولة، والوصول بها إلى العالمية، في إطار توجيهات معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير الثقافة وتنمية المعرفة التي تركز على الاهتمام بالتراث والثقافة واللغة العربية، وتعريف الأجيال الجديدة بقيمة فنون الخط والتراث، من خلال هذه الكوكبة العالمية من فناني الخطوط العربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا