• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

والد انتحاري أسترالي يقر بمسؤوليته

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مارس 2015

سيدني (أ ف ب)

أقر والد طالب أسترالي يشتبه بتنفيذه عملية انتحارية لصالح تنظيم «داعش» في العراق أمس، بمسؤوليته التامة عن تورط ابنه في الإرهاب، لأنه لم يتنبه لحاجة ابنه للمساعدة.

ويشتبه في أن جايك بيلاردي (18 عاماً) نفذ هجوماً ضد وحدة عسكرية غرب العراق قبل بضعة أيام. وفي أول حديث له أمام وسائل الإعلام منذ مقتل نجله، قال جون بيلاردي، إن جايك كان بمثابة «غنيمة أو إنجاز للمتشددين الذين استغلوه لتحقيق غاياتهم». وأضاف في مقابلة مع برنامج 60 دقيقة على شبكة ناين: «أريد أن يعلم الجميع أنني أنا المسؤول فهو ابني». وأضاف: «كنت أعلم بأن أمراً لم يكن على ما يرام بالنسبة إلى سلوكه، كان لديه مشاكل نفسية وعقلية، كان يجدر معالجتها وأنا أشعر بالمسؤولية عن ذلك».

ومضى يقول: «كان علي أن أكون إلى جانبه؛ لأنه من الواضح أنه كان بحاجة لمساعدة، ولم أتمكن من القيام بذلك مع أنني أب». وتابع الوالد: «لقد أعلن فجأة أصبحت مسلماً»، مضيفاً: «لقد تم تجنيده على الإنترنت، ولم أعلم شيئا عن الموضوع، لم أكن على علم أبدا بتطرفه». وقال: «عندما رأيته في صورة، وهو يحمل سلاحا لم أصدق أنه ابني»، وتابع أن الأسرة تواجه صعوبات في تقبل الوضع خصوصاً مع عدم وجود جثة للحداد عليها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا