• الجمعة 27 جمادى الأولى 1438هـ - 24 فبراير 2017م

السنغال تسجن كريم واد بتهمة الفساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مارس 2015

داكار (رويترز) - قضت محكمة خاصة في داكار أمس بسجن مرشح «الحزب الديمقراطي السنغالي» المعارض الرئيسي في السنغال لانتخابات الرئاسة عام 2017، كريم واد، ابن الرئيس السنغالي السابق عبد الله واد 6 أعوام وأمرته بسداد غرامة، قيمتها 138 مليار فرنك أفريقي (228 مليون دولار أميركي) بعد إدانته بتهمة الفساد. وينفي واد، المحبوس منذ شهر أبريل عام 2013، ارتكابه أي مخالفات. لكن رئيس المحكمة القاضي هنري جريجوار ديوب، قال: «الحقائق أمامنا تمثل اكتساب ثروة بطريقة غير مشروعة من جانب كريم واد، حيث أخفى أموالاً في شركات خارج البلاد في جزر العذراء البريطانية وبنما». وصاح أنصار المعارضة داخل المحكمة احتجاجاً على الحكم، وصرخت امرأة قائلة: «لا أريد أن أكون سنغالية. هذا الحكم مخزٍ».

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا