• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

القائمة تنتظر موقف منتخب الشباب

25 لاعباً في معسكر الجزيرة الخارجي بهولندا وألمانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يونيو 2016

أمين الدوبلي (أبوظبي)

أكد أحمد سعيد، المشرف العام على الفريق الأول لكرة القدم بنادي الجزيرة، أن قائمة الفريق للمعسكر الخارجي تضم 25 لاعباً، بخلاف الدوليين الذين سيغيبون عن فخر أبوظبي لفترة من الزمن في المعسكر الذي سيقام في هولندا الجزء الأول منه، ثم ينتقل إلى ألمانيا لاستكمال باقي المرحلة الثانية، وأن الأسماء لم تحدد بالكامل حتى الآن، لسببين هما اللاعبون الأجانب الذين لم يحسم أمرهم حتى تاريخه، واللاعبون الشباب الذين يلعب معظمهم ضمن صفوف منتخب الشباب.

وقال سعيد: تلقينا خبراً غير رسمي أمس، بأنه سيتم السماح للاعبين الشباب لخوض الاستعدادات مع أنديتهم وهو الأمر الذي سعدنا به كثيراً، ونتمنى أن يتحول هذا الخبر إلى قرار رسمي يصلنا في النادي لأن الجزيرة من الفرق التي تعتمد بشكل كبير على لاعبيها الصاعدين، من أكاديمية الكرة، وفي ظني أنهم سيستفيدون كثيراً من المشاركة في المعسكر الخارجي، وسيصب ذلك في صالح أنديتهم، وفي صالح المنتخب الوطني أيضاً.

وأضاف: تركنا 4 مقاعد شاغرة في قائمة الفريق للمعسكر الخارجي للاعبين الأجانب لحين الاستقرار عليهم، وسنرفع القائمة قريباً إلى الجهاز الفني بقيادة الهولندي تين كات، الذي يتواصل بشكل مستمر معنا ومع لجنة الاحتراف، وهناك توافق بين كل الأطراف، سواء اللجنة أو الجهاز الفني، على تصعيد عدد من اللاعبين المميزين في قطاع الناشئين بالنادي للانضمام إلى معسكر الفريق الخارجي، ولا سيما بعد أن برزوا بشكل واضح في الموسم الماضي، وهنا لابد أن أعترف بأن أكاديمية الكرة بالجزيرة كانت السند الرئيسي للفريق الأول الموسم الماضي عندما تعرض لكبوة، ولابد أن أشيد بدورها الكبير في ذلك، وقد كان للاعبيها دور مهم للغاية في إنهاء الموسم بأغلى البطولات «كأس صاحب السمو رئيس الدولة».

وعن موقف اللاعبين المدافعين بشير سعيد وخالد سبيل قال أحمد سعيد: بشير وخالد لاعبان كبيران، وموقفهما سيتحدد قريباً من قبل لجنة الاحتراف وشركة الكرة، ونحن في انتظار القرار الخاص بهما، سواء باستمرارهما مع الفريق، أو العكس، وقد علمت أن أحدهما كانت له جلسة مؤخراً مع بطي القبيسي رئيس لجنة الاحتراف، وأنه بات قريباً من العودة للفريق.

أما عن خطوة التعاقد مع المدرب الهولندي فيرسلاين كمساعد لتين كات، فقد أكد أنه يشيد بهذا القرار خاصة أن فيرسلاين لديه خبرة كبيرة بالكرة الإماراتية، وبنادي الجزيرة على وجه التحديد، حيث قاده من قبل في موسمي 2005 و 2006، وكانت فترة وجوده هي فترة التحول المهمة الأولى في أن يبدأ فخر أبوظبي في دخول عصر البطولات، واكتساب لاعبيه شخصية البطل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا