• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

لا تتعدى مساحتها 16 متراً مربعاًً

«الزهد التطوعي» يدفع الفرنسيين لمنازل مصغرة مراعية للبيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 30 يونيو 2016

بوييه (أ ف ب)

تعيش مورييل في مسكن متواضع لا تتعدى مساحته 16 متراً مربعاً، يضم عدة للطبخ ومطبخاً يستخدم كغرفة للطعام، ومكتباً صغيراً يعلوه سرير، وحجرة استحمام ومرحاضاً مع صورة لابنتها، في نموذج عن مشروع «منازل صغيرة» بدأت تنتشر في فرنسا.

وظهر هذا المفهوم في أواسط العقد الماضي، بعد مرور إعصار كاترينا وأزمة الرهن العقاري في الولايات المتحدة، ما استدعى توفير مساكن على نحو طارئ، وهو عبارة عن منازل خشبية صغيرة مقامة على مقطورات، في مفهوم جذب إليه آلاف الأميركيين.

وجمع المفهوم حوله أنصاراً لمبدأ تقليص النمو واعتماد الانتقال البيئي، كما بدأ بالظهور بخجل في فرنسا، حيث ثمة ما لا يقل عن ثلاثين من هذه المساكن البديلة.

ويؤكد النجار برونو تييري، أحد مؤسسي شركة «لا تايني هاوس»، الرائدة في هذا المجال في فرنسا، أن هذه المساكن «مصغرة لكنها تعمل جيداً». ومنذ إنشائه مطلع سنة 2015، تم تصنيع ما لا يقل عن 23 منزلاً صغيراً تراوح مساحتها بين 18 و25 متراً مربعاً تباع بسعر يراوح بين 25 و40 ألف يورو، من هذا المشغل الواقع في مدينة بوييه شمال غرب فرنسا، وهي خصوصاً مساكن رئيسية. كما أن السجل الخاص بالمشغل مليء بالطلبات التي تغطي حتى أبريل 2017.

ويوضح برونو تييري أن هذه المساكن التي تتسم بطابع أكثر استدامة، مقارنة مع عربات المقطورات الضعيفة المقاومة للتقلبات المناخية والتي لا يتعدى وزنها 3,5 طن للتمكن من قطرها، مصممة «على شكل منزل مصنوع من هيكل خشبي فعلي مع عزل سميك يوفر مستويات راحة داخلية عالية».

وتشير المصممة الشابة ليتيسيا دوبيه، التي تخلت عن استوديو باريسي صغير كانت تقيم فيه للانتقال إلى مسكنها الصغير، إلى «إنه حل سكني اقتصادي للغاية، لأنه ينطوي على استهلاك ضعيف للطاقة، كما أنه مراع بنسبة كبيرة للبيئة».

هذا الزهد الطوعي يولد شعوراً بـ«الارتياح»، بحسب ستيفان بوليا، وهو نجار في الثامنة والعشرين من عمره شيد في مدينة لاندولو في منطقة بريتاني في غرب فرنسا منزلاً صغيراً على عجلات يعرف باسم «تي - رودو» ويعيش فيه مع زوجته.

لكن هذا النوع من المساكن يبدو غير ذي قيمة عندما تكبر العائلة، كما أنه يعاني إطاراً قانونياً مبهماً، إذ أن المساكن الصغيرة هذه لا تستدعي الحصول على إذن بالبناء، ويمكن إبقاؤها لثلاثة أشهر على أرض غير أن صاحبها يتعين عليه طلب إذن خاص من البلدية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا