• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تستهدف تنمية العلاقة بين الآباء وأبنائهم

مؤسسة «سلامة بنت حمدان» تنظم محاضرة تربوية حول الروابط الأسرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مارس 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

نظمت مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان بأبوظبي، أمس، محاضرة بعنوان «أن تصبح أباً/أماً» في مقر كليّة الإمارات للتطوير التربوي، وذلك في ظل اهتمام وحرص الكلّية على تشجيع الطلبة لاكتساب وتنمية المهارات الأسرية والاجتماعية، بما يتماشى مع قيم الكليّة التي تحرص على إثراء الميدان التربوي بالخبرات والمهارات الحياتية، والتي تعد جزءاً مهمّاً في العملية التعليمية والتربوية.

المرحلة المبكرة

وتأتي هذه المحاضرة ضمن سلسلة محاضرات التربية، التي تنظمها مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان كجزء من برنامج التربية لتنمية المرحلة المبكرة لحياة الطفل، والذي هو عبارة عن سلسلة جلسات تتألف من محاضرات وفصول دراسية لرعاية الأطفال، يتم فيها مناقشة المبادئ الأساسية، التي تسهم في تنمية الأطفال، ويقوم بتقديم هذه المحاضرات مجموعة من الخبراء في مجال تنمية المرحلة المبكرة لحياة الطفل.

التنمية الاجتماعية

قدّم المحاضرة الدكتور روس تومسون، أستاذ علم النفس في جامعة كاليفورنيا الأميركية، والمتخصص في مجالي الشخصية المبكرة والنمو الاجتماعي الانفعالي في إطار العلاقات المترابطة، مما يساهم في مجالات علم التنمية الاجتماعية، وتناولت المحاضرة الكيفية التي تتطور بها الروابط الأسرية وما مدى أهميتها، بالإضافة إلى المعلومات التي تساعد الوالدين في تنمية علاقاتهما مع أطفالهم.

التحصيل الدراسي

وعبّر طلبة الكلية عن أهمية المحاضرة خاصة في ظل تأثير العلاقات بين الوالدين في أداء الأبناء وتحصيلهم الدراسي، مشيرين إلى أن وجود بعض الصراعات الأسرية خاصة بين الأب والأم تؤثر سلبياً على الأبناء خاصة في الجوانب النفسية والذهنية والدراسية، فالأطفال الذين يعانون من مشاكل في بيتهم غالباً ما يكون أداؤهم الدراسي دون المستوى المطلوب.

يشار إلى أن مؤسسة سلامة بنت حمدان آل نهيان تسعى إلى الاستثمار في العنصر البشري، من خلال تطوير ودعم وتمويل مبادرات استراتيجية في مجالات الفنون والثقافة والتراث، والتعليم، والصحة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا