• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أربيل يكتسح الرفاع بمعقله في كأس الاتحاد الآسيوي

«العميد» يعبر كمين الجيش ويقترب من ربع النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

إيهاب شعبان (الكويت) -

اقترب فريق الكويت لكرة القدم من التأهل إلى الدور ربع النهائى عن المجموعة الثانية ببطولة كأس الاتحاد الآسيوي، التي يحمل لقبها، بعد فوزه على الجيش السوري بهدفين مقابل لا شيء، في اللقاء الذي جرى بالكويت مساء أول أمس، حيث رفع رصيده إلى 9 نقاط بفارق أربع نقاط عن صاحبي المركز الثاني، وهما فنجاء العماني والنجمة اللبناني، ويحتاج الكويت إلى نقطة واحدة للتأهل رسميا من مباراتيه المقبلتين بالبطولة معهما.

أحرز هدفي الكويت عصام جمعة، الأول من ضربة رأس عندما جاءته الكرة عرضية أمام المرمى من عبدالهادي خميس المتابع لتسديدة حسين حاكم المرتدة ليسكنها الشباك بسهولة (66)، والثاني من متابعة لهجمة كويتاوية أمام المرمى السوري، جاءته الكرة وظهره للمرمى ليودعها الشباك بكعب قدمه (90)، وكانت المباراة متواضعة في الشوط الأول، وانحصر اللعب في وسط الملعب بسبب صلابة الدفاع السوري وتراخي الهجوم الكويتي، وازدادت سرعتها في الشوط الثاني، بعد أن تخلى الجيش عن دفاعه الحذر، واستغل الكويت الفرصة وهاجم بقوة حتى نجح في إحراز الهدف.

وعقب المباراة منحت إدارة نادي الكويت مكافآت خاصة للاعبين تقديراً منها لجهد الفريق، واقترابه إلى الدور الثاني، وأبدى الروماني إيوان مارين المدير الفني سعادته وارتياحه للنتيجة والتأهل، وقال في المؤتمر الصحفي: تعاملت مع اللقاء بجدية لأهميته في الاقتراب أكثر من التأهل للدور الثاني، وكنت أرغب في الفوز لتخفيف العبء النفسي على اللاعبين فى المباريات المقبلة بالبطولة وفى الدورى، حيث دخل الموسم إلى مراحله الحاسمة. وأضاف: نطوي الآن صفحة البطولة الآسيوية مؤقتاً، ونركز على مباراة الكويت المقبلة أمام العربي، والفوز بها ضرورة لاستمرار المنافسة على صدارة الدوري الكويتي.

من جانبه، قال أنس مخلوف مدرب الجيش السوري: قدم فريقي مباراة لا بأس بها وفقا للظروف المتاحة، خصوصاً أننا لم نستطع الاستعداد الجيد لهذه المواجهة مع حامل اللقب، سيطرنا على أوقات من المباراة، إلا أننا لم نتمكن من استغلال الفرص المتاحة، وخطف الكويت الفوز في الثلث الأخير من اللقاء بعد أن أصاب فريقنا الإجهاد. وأضاف: الجيش يمتلك نقطتين فقط، وابتعد منطقيا عن المنافسة على التأهل، لكن سنواصل اللعب بقوة في الجولتين الأخيرتين.

وكان فنجاء العماني تعادل مع ضيفه النجمة اللبناني صفر-صفر أمس الأول أيضا في المجموعة ذاتها. وبات الكويت يحلق في صدارة الترتيب برصيد 9 نقاط متقدما على النجمة (5) وفنجاء (5) والجيش (2)، علما أن بطل المجموعة ووصيفه يتأهلان إلى دور الـ 16. وجرى نقل المباراة من لبنان الى الكويت بعد أن تكفل النادي الكويتي بمصاريف سفر وإقامة الفريق السوري.

وحقق أربيل العراقي فوزاً كبيراً على مضيفه الرفاع البحريني 3-صفر أمس الأول على استاد البحرين الوطني بالرفاع في الجولة الرابعة من منافسات المجموعة الرابعة، وسجل لؤي صلاح (74) والإسباني بورخا روبياتو (85 و90) الأهداف. وبهذا الفوز انتزع أربيل صدارة المجموعة ونجح في الاقتراب نحو التأهل للدور الثاني، رافعاً رصيده إلى 9 نقاط، وبفارق نقطتين عن الرفاع، فيما يحتل شباب الأردن الأردني المركز الثالث برصيد 6 نقاط بعد فوزه على مضيفه آلاي أوش القرغيزستاني متذيل المجموعة 1-صفر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا