• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أسعار الصرف.. متاهة فنزويلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

راؤول جاليجوس

محلل اقتصادي

تؤكد المشاكل التي تواجهها شركات الطيران الدولية في فنزويلا أن السياسات الاقتصادية المضللة يمكنها أن تدمر دولة، حتى وإنْ كانت محظوظة بامتلاكها كميات من النفط ليست موجودة بأي دولة أخرى على كوكب الأرض.

فشركات الطيران لديها ما يزيد على 3.5 مليار دولار محاصرة في فنزويلا بسبب القواعد المقيدة لتحويل العملة، والتي تمنع هذه الشركات من استعادة أموالها. كما لم تتمكن بعض الشركات من الحصول على دولارات خلال العام الماضي، وفقا لرابطة شركات الطيران الفنزويلية.

وهذه القيود أيضاً تجعل من الصعب بالنسبة لشركات الطيران شراء قطع غيار الطائرات من الموردين الدوليين ودفع تكاليف التشغيل. وهذا يفسر سبب قيام بعض الخطوط الجوية، مثل «طيران كندا» بتقليص عدد رحلاتها إلى فنزويلا بالرغم من تهديدات الرئيس «نيكولاس مادورو» بمعاقبة الشركات التي تفعل ذلك، حيث قال في وقت سابق من هذا الشهر أن «الشركات التي ستغادر الدولة لن تعود إليها طوال فترة حكمي».

وسبب إصرار «مادورو» هو أن الحكومة التي ورثها من «هوجو شافيز»، قد عززت الطلب الزائد على تذاكر الطيران – من خلال تقديم أسعار صرف منخفضة للمسافرين لإنفاقها بالخارج – ونقص الدولار الذي يشل صناعة الطيران حالياً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا