• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الفائز أياً كان أفضل للغرب من كرزاي

سباق الرئاسة الأفغاني: عبدالله..زلماي..أمْ غاني؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

رونالد نيومان

سفير أميركي سابق في أفغانستان

مايكل أوهانلون

باحث بارز بمؤسسة بروكينجز

يحاول بعض المرشحين في الانتخابات الرئاسية الأفغانية التي ستجرى في الخامس من أبريل الترويج لوجهة نظرهم وسط الغربيين بأنه ما لم يحدث تزوير فقد لا يخوضون جولة إعادة. وهذه محاولة مقصودة للحض على تدخل أميركي مهما يكن من أمر الحقائق. فانتقال السلطة سلمياً إلى رئيس جديد يحظى بقبول واسع من الشعب الأفغاني مهم لعدة أسباب منها، ضمان مستقبل الاستقرار في أفغانستان والحفاظ على دعم الكونجرس الأميركي للبلاد وفوق كل هذا تحقيق هدف استراتيجي وهو ألا تصبح البلاد قاعدة للإرهاب ضد الولايات المتحدة.

ومن الممكن أن يقوض التزوير الشديد الهدف من انتقال مقبول للسلطة، لكن من المهم عدم نزع المشروعية عن الانتخابات الأفغانية لمجرد أنها لم تبلغ الكمال. فيجب على المجتمع الدولي أن يركز على معيار عملي يقر بالتحديات التي لا تجد الديمقراطيات الناشئة بداً من مواجهتها عند عقد انتخابات، وألا يسمح للمفاهيم المسبقة أن تكتب القصة مقدماً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا