• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

السياسة والتدريب وجهتان لأجانب دورينا السابقين

جورج ويا يتطلع لرئاسة ليبيريا في انتخابات 2017

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مارس 2015

معتصم عبدالله (دبي)

أعادت زيارة البرازيلي ألكسندر أوليفيرا نجم الوصل السابق إلى دبي مطلع العام الحالي وحرصه على لقاء جمهور «فهود زعبيل» خلال مشاركته الشرفية في المباراة الودية لفريقه السابق أمام اتحاد جدة إلى الأذهان المسيرة المميزة لنجوم أجانب سابقين مروا على دورينا خلال السنوات الماضية واحتفظوا بمكانتهم في قلوب الجماهير رغم مرور السنوات بفضل ما قدموه من مستويات مميزة، قبل وداعهم المستطيل الأخضر وتفرغهم لوظائف أخرى كالتدريب بجانب الانخراط في العمل السياسي في بلدانهم مستفيدين من رصيد شهرتهم الواسعة. ويحتفظ جمهور الوصل بود خاص مع أوليفيرا الذي قدم خلال ست مواسم ما بين عامي 2005 و2011 الكثير لفريقه السابق بعد أن قاده إلى لقبي الدوري والكأس موسم 2006- 2007، قبل أن يعلن اعتزاله في العام 2013 مع دخوله النصف الثاني من العقد الثالث لعمره بعد أن خاض تجارب قصيرة مع عدة أندية محلية في بلاده آخرها فريق لوندرينا القابع في دوري الدرجة الثالثة، ليتولى لاحقاً منصب مدير كرة القدم في ذات النادي الذي كان شاهداً على نهاية مشواره في الملاعب، على أمل أن تسنح له الفرصة مستقبلاً في العودة إلى الوصل من بوابة التدريب.

وعلى غرار تجربة أوليفيرا عاد مواطنه فرناندو بيانو لاعب الجزيرة والوحدة السابق إلى بلاده لينهي مشواره باللعب في صفوف نادي موجي ميريم والذي كان مملوكا لمواطنه ريفالدو في دوري الدرجة الثانية قبل عرضه للبيع، وأمضى بيانو 4 سنوات مميزة في ملاعب دورينا منذ التحاقه بصفوف الجزيرة في يوليو من العام 2008 وحتى نهاية مشواره مع الوحدة، أحرز خلالها 100 هدف بألوان الناديين، وكان موسمه الأول هو الأكثر غزارة في التسجيل حيث سجل لـ «فخر أبوظبي» 35 هدفا في مختلف المسابقات منها 25 هدفا في دوري المحترفين جعلته على رأس القائمة وكفلت له الحذاء الذهبي بعد فوزه بلقب هداف العرب. ومع الوحدة، أحرز بيانو 65 هدفا في مختلف المسابقات على مدى 3 مواسم دافع فيها عن ألوان «العنابي» وكانت نسبتها الأعلى خلال موسمه الأول 32 هدفا منها 18 هدفا في الدوري وتوزعت بقية الأهداف بين 4 في كأس رئيس الدولة الذي كان من المفارقات الطريفة أنه سجل فيه نفس عدد الأهداف في كل موسم من مواسمه الثلاثة مع الوحدة، بينما سجل في دوري أبطال آسيا هدفين و4 أهداف في كأس اتصالات بالموسم الأول. وفي الموسم الثاني سجل بيانو بالدوري 9 أهداف و5 في كأس اتصالات وهدفاً في بطولة السوبر وهدفين في كأس العالم للأندية، أما في الموسم الأخير سجل بالدوري 8 أهداف وهدفين في كأس اتصالات ومثلهما في بطولة الأندية الخليجية، قبل انتقاله إلى صفوف الاتحاد السعودي لفترة قصيرة ليعود أدراجه إلى البرازيل.

ملعب الأفارقة

ويحتفظ نجوم الكرة الأفارقة بعلاقة مميزة مع ملاعب السياسة في القارة السمراء، وتمثل تجربة الليبيري جورج ويا الذي ختم مشواره الكروي مع الجزيرة 2001- 2003 أبلغ دليل، حيث فاز اللاعب السابق والمتوج بجائزة أفضل لاعب في لعام 1995 حينما كان يدافع عن ألوان فريقه الأسبق ميلان الإيطالي بمقعد في مجلس الشيوخ ممثلا عن العاصمة مونروفيا، بعد أن تغلب على نجل الرئيسة الحالية إيلين جونسون سيرليف في ديسمبر من العام الماضي، ليعزز مستقبله السياسي قبل الانتخابات الرئاسية لبلاده التي ستجري في 2017. وحصل ويا (49 عاماً) والذي يقود حزب المؤتمر من أجل التغيير الديمقراطي «أكبر أحزاب المعارضة في بلاده» على المقعد المخصص لمقاطعة مونتسيرادو التي تضم العاصمة مونروفيا بنسبة 78% من جملة الأصوات، معززاً من التكهنات بنجاحه المتوقع في الانتخابات المقبلة بعد خسارته مرتين الأولى في الانتخابات الرئاسية التي جرت عام 2005 التي فازت بها سيرليف، والثانية عام 2011 عندما كان مرشحا لمنصب نائب الرئيس.

كريمي يرفض ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا