• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أغلق صفحة «الخليجية» لتجاوز تداعيات إهدار الفوز على الخور

النصر يفتح ملف الوصل في الدوري بـ «الاستشفاء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

مراد المصري (دبي)

أكد خالد عبيد مدير فريق النصر أن التعادل أمام الخور القطري 2 - 2 أمس الأول بالدوحة في الجولة الرابعة للمجموعة الثالثة لبطولة الأندية الخليجية لكرة القدم، يعود إلى إهدار الفرص السهلة والكثيرة التي سنحت للاعبين على مدار شوطي اللقاء، ما كلف «العميد» الاكتفاء بالتعادل رغم تقدمه بهدفين وسيطرته المطلقة على المباراة. وشهد اللقاء تفوقاً واضحاً للنصر صاحب نسبة الاستحواذ الأكبر، والذي حصل على فرص كانت كفيلة بتكرار نتيجة الذهاب، عندما تفوق «العميد» بخماسية نظيفة، حيث تقدم بهدفي حبيب الفردان، قبل أن يتمكن عمر خلف من تسجيل ثنائية، لكن رغم ذلك انفرد النصر بصدارة ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط ، متقدماً على البسيتين البحريني الذي يحل بالمركز الثاني برصيد 6 نقاط، فيما خاض الخور اللقاء وهو خارج الحسبة، حيث جمع هذه النقطة اليتيمة فقط.

وأشار خالد عبيد إلى أن النصر كان قريباً للغاية من حسم الأمور لمصلحته وتحقيق الفوز الثالث على التوالي في البطولة قبل أن يكتفي بالتعادل في نهاية المطاف، وقال: «لقد دخلنا اللقاء بطموح واحد، وهو تحقيق الفوز بهدف تعزيز موقعنا في صدارة ترتيب المجموعة، والفريق بأكمله يتحمل المسؤولية عما حصل، خصوصاً مع الفرص العديدة والسهلة التي لم يترجمها اللاعبون إلى أهداف، المباراة هذه كانت أسهل من مباراتنا أمام الخور في الذهاب التي تفوقنا فيها بخماسية نظيفة،».

واعترف خالد عبيد بتراجع الأداء نسبياً في الربع ساعة الأخيرة من اللقاء، وقال: «أدت إضاعة العديد من الفرص وتلقي الهدف الأول، إلى تراجع الأداء مع محاولة اللاعبين للحفاظ على النتيجة في الوقت الذي منح هذا الهدف لاعبي الخور دفعة معنوية كبيرة، خصوصاً أنهم يخوضون اللقاء بعيداً عن الضغوط، وفي عالم كرة القدم عندما لا تستغل الفرص التي تتاح لك من الطبيعي من أن تتلقى أهدافاً، وتتعرض للتعادل أو الخسارة». وفيما يخص عدم توفيق السنغالي توريه العائد من الإصابة، وفشله باستغلال الفرص التي اتيحت له، قال: «يجب عدم نسيان غياب توريه عن الملاعب لما يقارب من 20 يوماً، إنه بحاجة لمزيد من الوقت لاستعادة حاسة التهديف، وهذا اللقاء كان فرصة مناسبة له للعودة إلى أجواء المنافسات».

وحول حملة الجماهير ضد توريه، وعدم رضاها عن مستواه، قال «توريه بحاجة للدعم والمساندة منا جميعاً، سواء هو أو المهاجم حسن محمد، يجب أن ندرك أن الفريق يلعب كمجموعة واحدة وجميع اللاعبين مهمين بالنسبة لنا». وحول تألق حبيب الفردان وتسجيله هدفين في اللقاء، قال: «حبيب الفردان لاعب كبير داخل وخارج الملعب، وتألقه أمر طبيعي في ظل مستواه الجيد، فيما جاء تسجيله الهدفين ترجمة لأداء وجهود زملائه جميعا، خلال اللقاء والسيطرة الكبيرة على المجريات».

وفيما يخص المواجهتين المقبلتين أمام الوصل بالدوري بعد غد، والبسيتين البحريني في البطولة الخليجية يوم 15 الجاري، قال: «فور ختام اللقاء اغلقنا هذه الصفحة، وحالياً نوجه تركيزنا نحو مباراة الوصل يوم السبت المقبل التي نسعى فيها لتقديم أداء جيد، وتحقيق نتيجة إيجابية، مباراة البسيتين مهمة للغاية للحفاظ على صدارة المجموعة، ونتحمل فيها الجزء الأكبر من المسؤولية خصوصاً أنها تقام على ملعبنا، وعلينا أن نتمسك بالمركز الأول لكسب ميزة اللعب على أرضنا في الدور ربع النهائي للمسابقة الخليجية».

على صعيد آخر، تواصلت تدريبات النصر، استعداداً لمواجهة الوصل في دوري الخليج العربي يوم بعد غد، حيث خضع اللاعبون الذين لم يشاركوا في لقاء الخور إلى حصة تدريبية استمرت لمدة ساعة في ختام اللقاء أمس الأول، فيما تم إقامة حصة استشفائية بالنادي الصحي للفندق أمس للفريق بأكمله في مقر الإقامة بالدوحة. ويعود الفريق التدريبات اليوم بعد عودته من قطر، حيث يسعى النصر للتعافي من آثار هذا اللقاء وضغط المباريات المتتالية في الفترة الأخيرة للظهور على مسرح الأحداث بأبهى حلة أمام الوصل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا