• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مشاريع رمضانية

شيماء الحمادي: منتجاتي تحمل طابعاً شخصياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

هناء الحمادي (أبوظبي)

أعمال شيماء الحمادي، الطالبة في جامعة الإمارات تخصص سياحة، تشير إلى موهبتها التي شقت طريقها في عالم «الإنستجرام»، فالأشغال اليدوية التي تضعها على المستلزمات والملابس تمتاز بالفرادة كونها تمنحها طابعا شخصيا، يشعر الشخص الذي أهديت إليه بأنها صنعت من أجله.

واختارت الحمادي طريقا مختلفا عن بقية هاويات للأعمال اليدوية، ففي وقت الفراغ تعمل على طباعة أبيات شعرية وعبارات على وسائد وتيشيرتات، إلى ذلك، تقول «بعد حصولي على «رخصة اعتماد» من الدائرة الاقتصادية في خورفكان، بدأت بالترويج لأعمالي أمام المقربين من الأهل والصديقات، الذين أبدوا إعجابهم بتلك المشغولات التي يمكن تقديمها كهدايا».

وتوضح أنه يمكن استخدام منتجاتها بطرق مختلفة ابتداء من ارتداء التيشيرتات، وانتهاء بتزين السرير أو مقاعد المجلس بالوسائد التي تصنعها، مشيرة إلى أنه يمكن أن تقدم كهدايا رمضانية للزوار والأهل.

وتضيف «تنوعت أعمالي فقمت بإضافة الماركات العالمية للفتيات المراهقات على التيشيرتات، كما شكلت الأحرف التي نقشت عليها كلمات وعبارات جميلة، كما استطعت رسم شخصيات كرتونية بنقوش تراثية تطلبها الأمهات لبناتهن الصغار لارتدائها في المناسبات التراثية مثل حق الليلة ورمضان والأعياد».

وأطلقت الحمادي اسم «متجر شماليزا» على مشروعها، وهو الاسم التجاري الذي استخدمته على حسابها في «الإنستغرام». وتقول «كل من يتصفح الحساب سيجد الكثير من الأشغال اليدوية التي تمتاز بالإبداع والابتكار في الأشكال والألوان، فبالإضافة إلى كل ما سبق يمكن الطباعة على الأكواب، وفق طلب الزبون من أسماء إلى عبارات وحروف»، مشيرة إلى إمكانية الطباعة على مختلف الأشياء بطريقة فنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا