• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أنقرة تسمح لطائرات الأطلسي بمزيد من الدوريات على حدود سوريا

تركيا: لا تعويضات لروسيا.. الكرملين: لا تطبيع سريعاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

عواصم (وكالات)

تراجع رئيس الوزراء التركي ابن علي يلديريم أمس الثلاثاء عن تصريحات أدلى بها مساء الاثنين، واستبعد أن تكون تركيا مستعدة لدفع تعويضات لروسيا عن إسقاط المقاتلة الروسية قرب الحدود السورية السنة الماضية. وسعى الكرملين لتقويض آمال تركيا في عودة سريعة للعلاقات الطبيعية بين البلدين بعد يوم واحد من تعبير الرئيس التركي رجب طيب أردوغان عن أسفه لإسقاط «سو 24»، مؤكداً أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيتصل بنظيره التركي اليوم الأربعاء.

وقال يلديريم لشبكة «سي إن إن تورك» إنه «من غير الوارد دفع تعويضات لروسيا، عبرنا لهم فقط عن أسفنا»، بعد أن قال للتلفزيون التركي العام أمس الأول «عرضنا فكرة أننا مستعدون لدفع تعويضات إذا لزم الأمر»، مضيفاً «أعتقد أننا توصلنا إلى اتفاق حول هذه القضية، سنقوم بطي الصفحة ونواصل طريقنا».

وأوضحت الرئاسة التركية أن أنقرة لم تصل إلى هذه المرحلة بعد. وقال مصدر في الرئاسة «ليس لدينا موافقة لدفع تعويضات»، متحدثاً عن «التباس» ساد المقابلة التي أجريت مع يلديريم.

من جهته، سعى الكرملين أمس، لتقويض آمال تركيا في عودة سريعة للعلاقات الطبيعية بين البلدين. وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين في مؤتمر صحفي «يجب ألا يتصور المرء أن من الممكن تطبيع كل شيء خلال بضعة أيام، لكن العمل في هذا الاتجاه سيستمر».

وأضاف «عبر الرئيس فلاديمير بوتين أكثر من مرة عن رغبته في إقامة علاقات جيدة مع تركيا والشعب التركي». وقال «خطوة مهمة للغاية اتخذت في هذا الصدد الآن». وأكد أن محادثة هاتفية ستجري بين بوتين وأردوغان اليوم الأربعاء بمبادرة من موسكو. وكان بوتين قال إن اعتذار أردوغان شرط لإصلاح العلاقات بين الدولتين.

وقال إبراهيم كالين المتحدث باسم الرئيس التركي إن أردوغان أعرب عن أسفه لوقوع الحادث في رسالة خطية إلى بوتين، لكن المتحدث أضاف أنه لم يكن اعتذاراً. وأضاف أنه حتى مع تحسن العلاقات بين البلدين، ستتواصل المناقشات بينهما بشأن نقاط شائكة مثل الوضع في سوريا ومسائل أخرى.

وأكد أنه «في الفترة المقبلة ستدخل علاقات تركيا مع روسيا مرحلة تطبيع، سياسات تركيا بشأن أوكرانيا وسوريا والقرم لن تتغير، نختلف مع روسيا بشأن هذه المسائل لكننا سنواصل مناقشتها». كما أكد كالين أن تركيا ربما تدفع أموالاً في إطار مساعدات «لتخفيف آلام الروس» بسبب إطلاق النار، مستدركاً أن هذه المساعدات لن تمثل تعويضات لأن التعويضات تتطلب حكماً قانونياً أو اتفاقاً. وأضاف كالين أن «حل هذه المسائل سمح لنا بعودة العلاقات إلى شكلها الطبيعي، لا توجد مراجعة كبرى للسياسة الخارجية التركية». وقالت تركيا إن إجراءات قانونية جارية ضد شخص يشتبه بأنه قتل الطيار الروسي.

من جهة أخرى، قال مسؤول تركي أمس، إن بلاده عدلت قواعد الاشتباك للسماح لطائرات حلف شمال الأطلسي «ناتو» بالقيام بالمزيد من الدوريات على طول الحدود التركية مع شمال سوريا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا