• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مسؤولون أميركيون: القوات الإماراتية أهم قوة على الأرض لمكافحة الإرهاب

الإمارات تطارد «القاعدة» في اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

أبوظبي، واشنطن (رويترز)

تعمل الإمارات العربية المتحدة على التصدي لتنظيم «القاعدة» الإرهابي في اليمن، وتطرح بذلك مساراً جديداً، هناك حاجة ماسة إليه من أجل التصدي للإرهاب في المنطقة العربية. وتتولى قوات خاصة تنظيم مطاردة التنظيم في الصحارى والجبال النائية لتضيف بذلك قدرات قوات عربية تمرست على العمل في مناطق، مثل أفغانستان والصومال إلى حملة اقتصرت المشاركة فيها لفترة طويلة على الجيشين الأميركي واليمني.

وتظهر هجمات انتحارية أسفرت عن سقوط 48 قتيلاً في المكلا أمس الأول حجم التحدي. وفي حين ساعدت الإمارات ضمن قوات «التحالف العربي» في إخراج «القاعدة» من تلك المدينة الساحلية الجنوبية في أبريل الماضي، لا تزال تهديدات المسلحين قائمة، فقد أعلن المسؤولية عن الهجوم تنظيم «داعش» الذي يمثل قوة إرهابية، إلى جانب تنظيم «القاعدة» في اليمن.

وكانت قوات الإمارات شاركت مع قوات «التحالف» في التصدي لمتمردي الحوثي والمخلوع صالح، دعماً للشرعية اليمنية، وحالياً تلبي الحملة التي تشنها الإمارات على تنظيم «القاعدة» مطلباً يتمثل في أن تبذل دول الخليج العربية المزيد لضمان أمنها، ويأمل مؤيدو حملة الإمارات أن يكون اليمن مثالاً أفضل.

وجاء رد الإمارات باستخدام القوات الخاصة لمحاولة تركيز حملة مستمرة منذ فترة طويلة على «القاعدة في جزيرة العرب» الذي يعتبر من أقوى فروع شبكات التنظيم الإرهابي، وتعمل قوات الإمارات مع الولايات المتحدة لتدريب المقاتلين اليمنيين وتوجيههم وتزويدهم بالعتاد، فيما يشير إلى أن لديهم القدرة على التحمل لمواصلة هذه الحملة التي قد تستمر فترة طويلة، بعد التوصل إلى تسوية للمواجهة مع متمردي الحوثي والمخلوع صالح.

وأشادت دول غربية بالقدرة على إدارة عمليات جوية وبحرية وبرية ونشر قوات سراً، وذلك بعد أن رأت تلك الدول صعوبة تصدي الجيش اليمني بقدراته الحالية للتصدي لتنظيم القاعدة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا