• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

48 قتيلاً في تفجيرات المكلا وضبط ألغام وصواريخ وسيارات مفخخة

هادي يتوعد باستئصال الجماعات الإرهابية طال الزمن أم قصر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

بسام عبدالسلام، وكالات (عدن، الرياض)

توعد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي أمس باستئصال ما تبقى من جماعات إرهابية ومن يقف خلفهم ويمولهم لزعزعة أمن واستقرار الوطن، مؤكداً أن يد العدالة ستطالهم طال الزمن أو قصر. وقال في رسالة مواساة بعثها إلى أسر قتلى التفجيرات التي شهدتها المكلا أمس الأول، إن من يقفون خلف هذه الأعمال الإرهابية الغادرة تجردوا من إنسانيتهم وأخلاقهم ومصيرهم بات قاب قوسين أو أدنى من الزوال على أيدي أبطال الجيش والأمن.

وأضاف هادي أن الحرب على ما تبقى من هذه الجماعات الإرهابية لن تتوقف مهما كانت التضحيات، وأن استئصال الإرهاب أمر لا رجوع عنه مهما كان الثمن، وأن اليمنيين سينتصرون على قوى الظلام عاجلاً أم آجلاً، مشدداً على أن لا حاضنة اجتماعية لـ«القاعدة» و«الحوثيين» في المحافظات اليمنية، لكنها جماعات دخيلة بأفكارها الدموية والتدميرية على اليمن لتنفيذ أجندات وأهداف خارجية بأدوات داخلية، جبلت على الغدر والحقد على السلم والأمن والاستقرار، وتدمير مؤسسات الدولة وكل ما له علاقة بالحياة.

وشدد هادي خلال اتصال هاتفي بمحافظ حضرموت اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك وقائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء فرج سالمين البحسني، على الأجهزة التنفيذية والعسكرية والأمنية أخذ الحيطة والحذر من خلال تنفيذ التدابير الكاملة للمؤسسات والمرافق والمنشآت، وتوعية الأفراد، وتعزيز اليقظة لمواجهة أعداء الإنسانية.

وشدد نائب الرئيس الفريق الركن علي محسن الأحمر خلال اتصال هاتفي بمحافظ حضرموت على ملاحقة الجناة وتقديمهم للعدالة لينالوا جزاءهم الرادع، مؤكداً أن هذه الجرائم الغادرة ستزيد من عزيمة الجيش والأمن والمجتمع بشكل عام في مكافحة الإرهاب ونبذ التطرف والعنف وإرساء أسس الدولة القوية. كما وجه رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر خلال اتصال هاتفي مماثل بمحافظ حضرموت، بالإسراع في معالجة الجرحى وتوفير الرعاية اللازمة لهم، مشدداً على ضرورة رفع مستوى الحيطة واليقظة لدى الأجهزة الأمنية، والعمل بجدية أكبر لمواجهة تلك الجماعات الإرهابية.

وكانت وزارة الدفاع اليمنية قد كشفت أمس تفاصيل التفجيرات الإرهابية التي تعرضت لها نقاط عسكرية في المكلا وأسفرت عن سقوط 48 قتيلاً و38 جريحاً. وقال قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني في بيان «إنه ومع أذان المغرب يوم الاثنين استهدف انتحاريون 3 مواقع عسكرية للجيش، الأول استهدفت نقطة باشريف في منطقة حي المشهد، حيث قام شخص بتسليم جنود صناديق كرتونية مدعيّا أنها تحوي طعام الإفطار، لكنها كانت تحتوي على عبوات ناسفة، انفجرت وقتلت 8 جنود وأصابت 7 آخرين، والثاني استهدف نقطة الجسر الصيني، حيث طلب شخص من العسكريين الإفطار معهم وعند اقترابه منهم قام بتفجير نفسه مما أدى إلى مقتل 3 جنود و3 مدنيين بينهم امرأة وطفل وإصابة 11 جنديا. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا