• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الإمارات تترشح لعضوية مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات ولوائح الراديو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة الأسبوع الحالي ترشحها لعضوية مجلس الاتحاد الدولي للاتصالات، وعضوية مجلس لوائح الراديو للفترة بين 2014 و2018، وذلك خلال حفل نظمته تنظيم الاتصالات لوفود الدول المشاركة في «المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات 2014». وبحسب بيان صحفي أمس، ستجرى الانتخابات خلال أعمال مؤتمر المندوبين المفوضين الذي سيقام خلال شهر أكتوبر المقبل في مدينة بوسان، في كوريا الجنوبية.

ودعا محمد ناصر الغانم، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات، ورئيس المؤتمر، أعضاء الوفود المشاركة دعم ترشح دولة الإمارات لعضوية مجالس الاتحاد الدولي للاتصالات.

بدوره، ألقى معالي حمدون تورية، الأمين العام للاتحاد الدولي للاتصالات، كلمة أكد فيها على النهضة الشاملة والتطور الكبير الذي تشهده الإمارات في كافة المجالات وتحديداً على مستوى قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وخدمات النطاق العريض والجيل الرابع، منوهاً كذلك عن نشاط ودور الدولة في أنشطة الاتحاد الدولي للاتصالات. وشكر عبد الرحمن الملا، نائب رئيس أول، الشؤون التنظيمية في «اتصالات» ،«هيئة تنظيم الاتصالات» على دعمها لقطاع الاتصالات في الدولة من خلال الجهود التي بذلتها لعقد هذا الحدث العالمي الهام في دولة الإمارات، وقال «إن انعقاد هذا الحدث إنما هو دلالة على مدى التطور الذي وصل إليه القطاع في الدولة».

وأضاف الملا أن المبادرات الخلاقة مثل مشروع الحكومة الذكية والمدينة الذكية تدفع العاملين في مختلف القطاعات وعلى رأسهم قطاع الاتصالات للعمل بشكل جاد ومستمر على تقديم الحلول المبتكرة التي تسهم في تحقيق هذه المبادرات والرؤى المستقبلية.

من جهته، قال المهندس ناصر بن حماد، مرشح دولة الإمارات العربية المتحدة لعضوية مجلس لوائح الراديو، «ألتقي بكم اليوم مجدداً بعد أن قررت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة إعادة ترشيحي لعضوية مجلس لوائح الراديو، حيث كان لي الشرف في الترشح سابقاً خلال مؤتمر المندوبين المفوضين الذي أقيم في مدينة مكسيكو خلال العام 2010». وأضاف «نعمل في دولة الإمارات على مواكبة أحدث ما تم التوصل إليه في كافة المجالات، وخاصة فيما يتعلق بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والذي يلعب دوراً حيوياً هاماً بالنسبة للدول والأفراد على حد سواء.

ونتطلع في دولتنا إلى المشاركة الفاعلة والبناءة في كافة الهيئات الدولية والإقليمية، وإلى أن نكون صلة الوصل بين الدول المتقدمة والدول النامية، وذلك اعتماداً على قادة وأبناء الدولة من أجل تحقيق هذا الطموح، ولنكون في مصاف الدول المتطورة، وليكون لنا حضورنا المميز على الخريطة الدولية.

وانطلقت يوم الأحد في «مركز دبي التجاري العالمي» فعاليات «المؤتمر العالمي لتنمية الاتصالات 2014» والذي يستمر لغاية العاشر من أبريل المقبل. وتقام دورة هذا العام من المؤتمر تحت شعار «النطاق العريض في خدمة التنمية المستدامة»، بحضور أكثر من 1500 مندوب يمثلون أكثر من 130 دولة عضو في الاتحاد الدولي للاتصالات، بالإضافة إلى أكثر من 50 وزيراً للاتصالات والمعلومات. (دبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا