• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

أشاد بنتائج زيارته لجمهورية الجبل الأسود

«اتحاد الغرف» يعزز عدد البعثات التجارية للدول ذات الميزة الاقتصادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 أبريل 2014

يسعى اتحاد غرف التجارة والصناعة بالدولة إلى زيادة عدد البعثات التجارية للدول ذات الميزة النسبية من الناحية الاقتصادية والتجارية، مما سيشكل توجهاً هاماً نحو تعزيز تنافسية شركات الإمارات ورسالة واضحة لكل المستثمرين بأن الدولة تعمل للمستقبل ومنفتحة للعمل والتوسع في كل الأسواق الواعدة، بحسب حميد محمد بن سالم الأمين العام للاتحاد.

وقال إن اتحاد الغرف يعمل في إطار خطته الاستراتيجية ومن خلال التنسيق مع أعضاء الغرف وبكل الوسائل المتاحة إلى إبراز الصورة المثالية للإمارات في عالم المال والأعمال والترويج لها كمركز تجاري عالمي.

واعتبر أن أحد أبرز إنجازات البعثة في جمهورية الجبل الأسود نهاية الشهر الماضي تعريف مجتمع الأعمال فيها بإمكانات الدولة كوجهة مميزة لممارسة الأعمال وشريك مثالي لتأسيس شراكات اقتصادية ناجحة.

وأجمع أصحاب الأعمال والمستثمرون الذين شاركوا في البعثة الأخيرة إلى جمهورية الجبل الأسود على نجاح البعثة في تحقيق أهدافها في التعريف بالفرص الاستثمارية مطالبين بالمزيد من هذه البعثات التجارية التي تعرفهم بالأسواق الواعدة وتفتح لهم آفاقاً جديدة من التعاون والاستثمار. وأشار ابن سالم إلى وجود فرص عديدة للشركات الإماراتية في جمهورية الجبل الأسود خاصة في قطاعات التجارة والخدمات اللوجستية والسياحة والخدمات المصرفية والزراعية والصناعات الغذائية واعتبر أن البعثة وضعت أساساً للعلاقات المستقبلية الاقتصادية بين مجتمعي الأعمال في الإمارات وجمهورية الجبل الأسود.

بدوره محمد أحمد النعيمي الأمين العام المساعد لاتحاد الغرف رئيس البعثة التجارية قال إن الزيارة ساعدت القطاع الخاص في الاطـلاع على البيئة الاستثمارية في جمهورية الجبل الأسود، مشيراً إلى أن الجمهورية تمتلك مستقبلًا مميزاً خصوصاً في ظل انفتاح أكثر وتبسيط الإجراءات والقوانين وفتح خط طيران مباشر معها الأمر الذي من شأنه أن يجذب الاستثمارات الإماراتية إليها.

وأوضح أن البعثة التجارية عقدت لقاءات عمل مع مسؤولي الجبل الأسود منهم وزير الخارجية والتكامل الأوروبي ووزير الزراعة ونائب وزير السياحة وعمدة مدينة بودغوريتسا، وقام الوفد بزيارات ميدانية أيضاً شملت مركز المارينا وميناء الحوض الجاف ومستشفى العلاج الطبيعي ومصنعاً للمياه المعدنية وآخر للأخشاب وثالثاً للحوم، حيث تم توقيع اتفاقية مبدئية مع أحد المصانع لتوريد منتجات المصنع الى دولة الإمارات. من جهته أثنى سعيد بن ناصر التلاي رئيس غرفة تجارة وصناعة أم القيوين على جهود اتحاد الغرف بتنظيم مثل هذه البعثات التي تدعم القطاع الخاص في الدولة وتفتح أسواقاً جديدة لهم وعلى حسن التنظيم والتنسيق مع وزارة الاقتصاد وغرفة تجارة وصناعة جمهورية الجبل الأسود. وأكد جمعة محمد الكيت وكيل الوزارة المساعد لشؤون التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد أن الزيارة التي نظمها اتحاد غرف التجارية إلى منتينغرو بمشاركة ممثلين عن القطاعين العام والخاص في الدولة تعتبر ناجحة لما فيها من فرص حقيقية لاطلاع القطاع الخاص على أهم الطرق المتعلقة بالنفاذ إلى السوق في منتينغرو عن كثب والإطلاع على الفرص الاستثمارية المتاحة. وقال إن الزيارات الجانبية التي تم تنظيمها أعطت الفرصة لأصحاب الأعمال من الاطلاع على واقع الصناعات في مونتينيغرو سواء تلك التي وجهت إلى مصنع الأخشاب أو المياه أو مصانع اللحوم بالإضافة إلى زيارة مشروع التطوير العقاري حيث كانت هذه الزيارات الميدانية فرصة مواتية للتعرف وعن قرب على خطوط الإنتاج والمستويات التي وصلت إليها الصناعات مما يمكن الإقرار بالتوجه نحو إيجاد شراكات فعلية بناء على واقع بين مجتمعات الأعمال من الطرفين ووفقاً لاهتماماتهم. (أبوظبي - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا