• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«شرطة أبوظبي» تحذر من خطورة الألعاب النارية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

واصلت إدارة الشرطة المجتمعية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، توعية الجمهور خلال شهر رمضان، بمكافحة التسول، وخطورة الألعاب النارية، الأمنية والاجتماعية.

وأوضح الرائد الحاج المنهالي رئيس قسم توعية المجتمع، أن التوعية المجتمعية التي تتولاها شرطة أبوظبي تنطلق من أهمية التوعية والوقاية في توفير أقصى سبل الأمن للمجتمع، وتعزيز الشعور بالأمان والطمأنينة.

وقال: إن برنامج التوعية الرمضاني اشتمل على فعاليات وحملات توعية تهم أفراد المجتمع، مشيراً إلى أن التوعية ضد التسول تأتي في مقدمة الحملات التي نظمتها الشرطة المجتمعية مترافقة مع جهود أخرى من عناصر التحريات والمباحث الجنائية لضبط المتسولين، باعتبار أن جريمة التسول من السلوكيات التي تسيء إلى الدولة، والمظهر العام، فضلاً عن كونها جريمة يعاقب عليها القانون.

وأضاف: أن حملة الألعاب النارية التي انطلقت مؤخراً تهدف إلى حماية مستخدميها، خاصة الأطفال من الأخطار التي تنجم عنها مثل الحرق أو التسبب في إصابات خطيرة قد تودي بحياتهم. وأشار إلى أن دوريات الشرطة المجتمعية الراجلة قامت بتوزيع نشرات توعية عن التسول والألعاب النارية باللغتين العربية والإنجليزية في الأحياء السكنية، كما ألقت كوادر من الشرطة المجتمعية محاضرات في أماكن متفرقة في إمارة أبوظبي طبقاً لجدول زمني، استفاد منها أولياء الأمور والأطفال. وناشد المنهالي أفراد المجتمع عدم تقديم المساعدة للمتسولين، مؤكداً أن الدولة وفرت العديد من القنوات الخيرية التي تمكن من يرغب في التصدق أو تقديم عمل الخير، وأن الطريقة الصحيحة والقانونية للتعامل مع المتسولين هي الإبلاغ عنهم من خلال الاتصال برقم 999 أو رقم أمان 8002626، كما دعا أولياء الأمور إلى توجيه أبنائهم لعدم استخدام الألعاب النارية خلال أيام عيد الفطر لما تشكله من خطورة بالغة عليهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض