• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بمشاركة 250 مسؤولاً وخبيراً

المؤتمر الخليجي لكفاءة المختبرات ينطلق اليوم في دبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 24 مارس 2015

ريم البريكي

دبي (الاتحاد)

تنطلق اليوم فعاليات «المؤتمر الخليجي الثالث لكفاءة المختبرات»، الذي يفتتحه معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، ويستمر على مدى يومين في مركز دبي الدولي للمعارض، وتنظمه «مواصفات» بالتعاون مع هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

يشارك في المؤمر أكثر من 250 من المسؤولين والخبراء والمختصين بالهيئات والمؤسسات المعنية بالمختبرات والمواصفات والمقاييس والعاملين والمهتمين بهذا القطاع على المستوى الخليجي والعربي والعالمي.

ويلقي معالي وزير البيئة والمياه رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس عضو مجلس هيئة التقييس لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية كلمة الافتتاح في الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، الذي يعقد بالتزامن مع المعرض السنوي لتجهيزات المختبرات العربية، الذي انطلقت فعالياته بدبي ويستمر حتى بعد غد الخميس.

وأكد عبدالله المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بالإنابة، في بيان أمس، أهمية هذا المؤتمر خصوصاً أنه يتزامن مع قيام دول مجلس التعاون بخطوات مهمة لإيجاد بنية تحتية خليجية متطورة في مجالات الفحص والاختبار تتوافق مع أرقى المعايير الدولية ما يسهم في إزالة العوائق أمام حركة التجارة ويساهم في تعزيز الاقتصادات الوطنية لدول المجلس.

وقال إن المؤتمر يوفر فرصة كبيرة للتواصل والحوار بين مسؤولي وممثلي المختبرات العاملة في الدول الأعضاء بدول مجلس التعاون ومسؤولين وخبراء في هذا القطاع الحيوي من العديد من دول المنطقة والعالم والتعرف إلى آخر المستجدات في مجال البنية التحتية للمختبرات والاعتماد والتشريعات إلى جانب استقصاء حاجات المختبرات وأولوياتها من برامج اختبارات الكفاءة، مشيراً إلى أن المؤتمر سيركز على دعم الاعتراف الدولي بكفاءة أنشطة المختبرات العاملة بدول مجلس التعاون.

وأكد أن دولة الإمارات حرصت على تنظيم واستضافة هذا الحدث المهم منذ انطلاق دورته الأولى في إطار استراتيجيتها الرامية إلى توفير بنية تحتية متكاملة للمواصفات والمقاييس، مشيراً إلى أن رفع وتطوير كفاءة المختبرات تعتبر ركنا رئيسا في تحقيق هذه الاستراتيجية حيث تزايدت أهمية كفاءة المختبرات في منظومة العمل الاقتصادي والتنموي بشكل عام لدول مجلس التعاون.

وقالت فرح الزرعوني مدير إدارة الاعتماد، إن انعقاد الدورة الثالثة للمؤتمر في دبي يأتي استكمالاً النجاح الكبير الذي تحقق في الدورتين الأولى والثانية للمؤتمر خلال عامي 2013 و2014، حيث تم اختيار المحاور وأوراق العمل التي سيتم مناقشتها على مدى ست جلسات عمل بواقع 3 جلسات في اليوم الأول و3 جلسات باليوم الثاني تم اختيارها بعناية فائقة وفق معايير دقيقة، كما أن المتحدثين يتميزون بالخبرات الكبيرة والمتنوعة إقليمياً وعالمياً ما سيزيد حجم وفئات الشرائح المستهدفة للمؤتمر، معرباً عن ترحيبه بكافة المشاركين في هذه الدورة، أملاً في تحقيق الأهداف المرجوة منه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا