• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كنيسة فرنسية رسمها فان جوخ تتعرض لتسرب مياه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

بونتواز، فرنسا (أ ف ب)

ستخضع كنيسة شهيرة رسمها فان جوخ عام 1890 في أوفير-سور-واز وتستقبل 200 ألف زائر سنوياً، لأعمال ترميم لأن سقفها مهدد بتسرب المياه. وأمضى الرسام الهولندي الأسابيع الأخيرة من حياته في هذه المدينة الواقعة على نهر واز على بعد نحو ثلاثين كيلومتراً شمال باريس. ورسم فيها 80 لوحة في 70 يوماً من بينها لوحة للكنيسة بين 20 مايو و29 يوليو 1890 يوم وفاته.

وقالت رئيسة بلدية المدينة إيزابيل ميزيير «بدأت المشكلة بعد عاصفة قوية في أكتوبر 2015. وراحت المياه تتسرب من السقف في مصلى صغير ملاصق للمبنى الرئيسي لكنيسة انتقال العذراء.

وأوضح كارستن هانسن المهندس المعماري المكلف بأعمال الترميم «لقد نبتت شجرة حتى على السطح».

وتبين أن القرميد الذي استخدم في عملية ترميم أولى في الثمانينيات بدأ يتفتت. وتقدر كلفة الأشغال الراهنة بنحو 600 ألف يورو تمولها البلدية والسلطات المحلية بنسبة 80%.

أما بالنسبة للمبلغ المتبقي (120 ألف يورو) فقد أطلقت البلدية قبل أسابيع عملية اكتتاب سمحت حتى الآن بجمع 2225 يورو. ويفترض أن تبدأ أعمال الترميم في 2017 على أن تستغرق أربع سنوات.

وقالت رئيسة البلدية إن 200 ألف شخص يزورون سنوياً الكنيسة.

والكنيسة ليست المشكلة الوحيدة التي تواجهها المدينة في إدارة تراثها، فالمقبرة التي دفن فيها فان جوخ وشقيقه تيو تتعرض لمشكلة صرف، وبعد الكنيسة تنوي رئيسة البلدية الاهتمام بالمقبرة عبر الاستعانة بمتبرعين دوليين ولا سيما من الولايات المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا