• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

لماذا اعتذر أردوغان لبوتين؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

أبوظبي (وصفي شهوان)

شكلت خطوة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، باعتذاره أول أمس لروسيا عن إسقاط مقاتلة «سو-24» الروسية، نهاية العام الماضي، مفاجأة من العيار الثقيل وصدمة لكل من عرف عناد الرئيس التركي، والذي صرح أكثر من مرة بأنه لن يعتذر لروسيا عن إسقاط المقاتلة أبداً لأن ذلك الفعل جاء، بحسب رأيه، دفاعاً عن أراضيه.

وتأزمت العلاقات بين موسكو وأنقرة، بعدما قام سلاح الجو التركي بإسقاط القاذفة الروسية فوق سوريا في الـ24 من شهر نوفمبر الماضي، وهو ما اعتبرته موسكو «الطعنة في الظهر».

وأعلن مصدر في الدفاع الروسي أن لجنة روسية تركية ستضم عسكريين ودبلوماسيين ستحدد تعويضات تركيا لروسيا مقابل إسقاط «القاذفة سو-24» العام الماضي، وقد تتجاوز 30 مليون دولار.

ويطرح محللون سياسيون تساؤلات عديدة حول دوافع تركيا ورئيسها التي حدت به لاتخاذ هذا القرار المفاجئ، خاصة وأن الحديث عن هذا الموضوع تراجع كثيراً وخفت شعاعه خلال الأشهر الأخيرة، فيما طرح مراقبون بعض الأسباب التي قد تكون أجبرت تركيا على اعتذارها، نجملها فيما يلي:

ترميم العلاقات:

تناغمت خطوة الاعتذار التركية مع التصريحات الرسمية الروسية منذ نهاية مايو الماضي التي اتجهت نحو التهدئة، وهو ما فسره مراقبون بأن الجانب التركي تمكن من العثور على قنوات إلى روسيا وأعطى انطباعات بإمكانية تهيئة الأجواء لترميم العلاقات التي تسببت أنقرة في إفسادها خلال الأشهر الماضية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا