• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

رئيسان.. ومنتخب واحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

محمد حامد (دبي)

مصادفة لم يتم الترتيب لها جعلت الرئيس الآيسلندي الحالي أولافور جريمسون، والرئيس القادم جودني يوهانسون، الذي تم انتخابه منذ ساعات يحضران معاً مباراة منتخب آيسلندا أمام إنجلترا، التي انتهت بانتصار تاريخي للمنتخب الذي يمثل البلد الصغير الذي لا يتجاوز عدد سكانه 330 ألف نسمة، وشعر كلاهما بسعادة غامرة؛ لأنهما أصبحا جزءاً من لحظات المجد.

جريمسون وزوجته حرصا على حضور المباراة باستاد أليانز ريفيرا بمدينة نيس، وظهر الرئيس بالزي الرسمي الذي اعتاده طيلة 20 عاماً هي فترة حكمه للبلاد، بينما ظهر الرئيس الجديد هو وزوجته بملابس رياضية زرقاء اللون وبها شعار المنتخب الآيسلندي.

جودني يوهانسون، وهو مؤرخ وأستاذ جامعي كانت مهمته الرئاسية الأولى «غير الرسمية» حضور مباراة آيسلندا أمام إنجلترا، فهو لم يتسلم مقاليد الحكم بعد، حيث يبدأ مهامه الرئاسية الرسمية في أغسطس المقبل، فيما حرص الرئيس القديم على وداع جماهير آيسلندا بالحضور لدعم المنتخب.

وقالت صحيفة «مورجنبلادد» الآيسلندية، إن اللقاء بين الرئيسين كان رائعاً، وجاء الانتصار التاريخي على المنتخب الإنجليزي ليجعلهما يشعران بالسعادة والفخر، فالأول فخور بأن منتخب بلاده فرض اسم آيسلندا على العالم، والثاني يشعر بسعادة غامرة؛ لأنه سيبدأ فترة حكمه في أجواء تسودها حالة من الثقة في قدرة آيسلندا على المزيد من التطور. وفي شأن متصل، قالت الصحف الآيسلندية، إن الإنجليـز دفعـوا ثمن الغرور والاستهتار بمنتخبهم، ولم يهتموا كثيراً بأن آيسلندا نجحت في الفوز على هولندا في التصفيات، وكانت سبباً في حرمان «البرتقالي» من التأهل لنهائيات البطولة القارية.

كما نقلت الصحيفة على سبيل الدعاية تغريدة جاري لينيكر نجم إنجلترا السابق، والإعلامي الحالي الذي قال إن منتخب آيسلندا يمثل بلداً يشهد ثورات البراكين بنسبة تتفوق على عدد اللاعبين المحترفين، واختتمت الصحيفة «لا تزال نبرة السخرية مستمرة، فقد كانت البداية بما قاله كريستيانو رونالدو بأن آيسلندا لن تفعل شيئاً، ولن تذهب بعيداً في البطولة، وها هي الصحف الإنجليزية وغيرها تواصل رحلة السخرية التي تمتزج بالدهشة مما يقدمه منتخب آيسلندا في اليورو».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا