• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الرئيس يتصل به.. ومارادونا يطالبه بالبقاء

العالم يرفض اعتزال ميسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

أنور إبراهيم (القاهرة)

مازال القرار الذي أعلنه النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي باعتزال اللعب الدولي مع منتخب التانجو، يثير ردود فعل واسعة النطاق داخل بلاده وخارجها، حيث خرجت المظاهرات في شوارع المدن الأرجنتينية مطالبة النجم الكبير بالاستمرار مع المنتخب، وتركزت عناوين و«مانشتات» الصحف الأرجنتينية في معظمها على ضرورة استمرار ميسي مع المنتخب لكي يقوده في مونديال روسيا 2018، وليحرز البطولة ويسعد الشعب الأرجنتيني، ويتغلب على لعنة الإخفاق التي تطارده في المباريات النهائية.

وجاءت أبرز ردود الفعل من الرئيس الأرجنتيني ماوريشيو ماكري الذي رفع سماعة هاتفه المحمول، واتصل بميسي ليثنيه عن عزمه، ويطالبه بشكل شخصي بأن يبقى مع المنتخب. وقال المتحدث باسم الرئاسة الأرجنتينية: الرئيس اتصل بميسي، وأبلغه بأنه يشعر بالفخر بمستوى أداء المنتخب، مطالباً إياه بعدم الالتفات إلى الانتقادات التي توجه إليه، وإلا يغادر المنتخب.

أما النجم الأرجنتيني الأسطورة دييجو مارادونا، فقال لموقع صحيفة «ناسيون» : يجب أن يبقى ميسي في صفوف المنتخب، تلك ضرورة ومطلب جماعي ملح، ويجب أن يذهب مع المنتخب إلى مونديال روسيا 2018، ليصبح بطلاً للعالم ويعود حاملا الكأس.

الغريب أن مارادونا - بطل مونديال 1986- كان قد تحدث من قبل بلهجة مختلفة تماماً عندما هدد ميسي وزملاءه قائلاً: إذا خسرنا البطولة فعليكم ألا ترجعوا إلى الوطن.

وفي الوقت نفسه، كثفت الصحف الأرجنتينية مناشداتها للنجم الكبير ميسي بأن يغير رأيه، ويتراجع عن قراره، حيث كتبت صحيفة «أوليه» عنواناً كبيراً يقول: «لا ترحل»، والشيء نفسه بالنسبة لصحيفة «ناسيون». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا