• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تراجع معدل ضربات الرأس

الشباك تهتز بكثافة في أول 15 دقيقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

على عكس الدور الأول، شهدت مباريات دور الـ16 تسجيل عدد كبير من الأهداف في ربع الساعة الأول من عمر الثماني مباريات، واهتزت الشباك خلال تلك الفترة 5 مرات، بنسبة 26%، تلاها آخر ربع ساعة من المباريات وشهدت تسجيل 4 أهداف، وإذا تم ضم 3 أهداف سجلت فيما بعد الدقيقة 90 خلال هذا الدور، فإن الدقائق الأخيرة بدءاً من الدقيقة 76 وحتى إطلاق الحكام لصافرة النهاية قد شهدت اهتزاز الشباك 7 مرات بنسبة 37% من أهداف ثمن النهائي.

وتوازنت معدلات التهديف على مدار الشوطين في هذا الدور، وأحرزت المنتخبات 10 أهداف في الشوط الثاني، مقابل 9 أهداف في الشوط الأول، بنسب 52.6% و47.4% على الترتيب، وهو ما يختلف تماماً عن المعدلات والنسب التي استخلصت من مباريات الدور الأول للبطولة، وهو ما لم يؤثر كثيراً على النسب الإجمالية لأهداف البطولة على مدار الشوطين، قلل منها بعض الشيء لكنه لم يغير الوضع العام، وبات عدد الأهداف المسجلة في الشوط الثاني من كل المباريات هو 55 هدفاً بنسبة 62.5% من إجمالي الأهداف، مقابل 33 هدفاً أحرزت في الشوط الأول بنسبة 37.5%، كما اهتزت الشباك حتى الآن 10 مرات فيما بعد الدقيقة 90 بنسبة 11.3%.

كما تساوت الفترات بين الدقائق (31-45) في نهاية الشوط الأول، وأيضاً بداية الشوط الثاني ونهايته (46-60) و(76-90)، حيث اهتزت الشباك 16 مرة خلال كل فترة، وباتت الفترة في منتصف الشوط الأول بين الدقيقتين (16 و30) هي الأقل تهديفاً على الإطلاق حيث سجل خلالها 7 أهداف فقط، بنسبة 8% تقريباً.

وتغيرت القواعد أيضاً فيما يخص الجبهات الهجومية والأهداف المسجلة عبر كل منها، حيث اهتزت الشباك 8 مرات عبر الجبهة اليسرى بنسبة 42% من إجمالي أهداف ثمن النهائي، مقابل 7 أهداف عبر العمق، وتراجع معدل استغلال الجناح الأيمن في تسجيل الأهداف، حيث أحرز 4 أهداف فقط عبره.. وهو ما أعاد تقسيم خريطة الجبهات الهجومية إجمالاً في البطولة كلها، حيث باتت نسبة تسجيل الأهداف عبر عمق الهجوم هي 37.5% بإجمالي 33 هدفاً، ثم الجناح الأيسر مشاركاً في 32% من الأهداف بعدد 28 هدفاً، ثم 27 هدفاً عبر الرواق الأيمن بنسبة 30.5% من إجمالي الأهداف.

لكن من ناحية أخرى، سارت الأمور على الدرب ذاته فيما يخص إحراز الأهداف من تسديدات بعيدة المدى، وهى شحيحة للغاية في هذه البطولة، حيث اهتزت الشباك مرتين فقط في دور الـ16 من خارج منطقة الجزاء، بنسبة 10.5%، وهي أقل من نسبة أهداف الدور الأول التي كانت (14.5%)، وبالتالي زادت نسبة الأهداف المحرزة من داخل منطقة الجزاء لنصل إلى نسبة (89.5%)، ليصبح الإجمالي العام هو 76 هدفاً من داخل المنطقة بما يمثل 86.4% مقابل 12 هدفاً من خارجها وهو ما يساوي 13.6%. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا