• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

"اتصالات" تطلق حلول المراقبة الإلكترونية الأولى من نوعها للأعمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

وام

أطلقت مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات" خدمات الأمن والمراقبة الذكية الأولى من نوعها في الدولة والتي توفر للعملاء الحماية من السرقة والتخريب والحوادث والدخول غير المشروع للمواقع.

ومن خلال شراكة عقدتها مع شركة " إل جي إليكترونيكس " تقدم " اتصالات " لعملائها حلا متكاملا يوفر خدمة المراقبة عن بعد عبر الإنترنت بميزات مثل البث المباشر للفيديو من الموقع المراقب والإنذار والأرشيف المركزي لملفات الفيديو إضافة إلى خدمات التحليل الآنية للفيديو.

وقال عبدالله هاشم نائب رئيس أول الخدمات الرقمية في اتصالات في تصريح له إن الشركات والمؤسسات تولي عناية كبيرة لأمن مواقعها وممتلكاتها وما يرتبط بذلك من إجراءات وتكنولوجيا يتم توظيفها للحماية من الحوادث والسرقة والتخريب والدخول غير المشروع مع الحفاظ على سير العمليات اليومية دون تعطيل..وبينما لا تزال الكثير من الشركات تستخدم تقنية الدوائر التلفازية المغلقة " سي سي تي في " والتي لا توفر إمكانية المراقبة عن بعد.

وأضاف هاشم أن خدمات المراقبة الجديدة عبر الإنترنت التي تقدمها " اتصالات " تمثل حلا متكاملا يسمح للشركات والمؤسسات باستباق أي أحداث قد يكون لها أثر سلبي على الأعمال ومن خلال استضافة هذه الخدمات على مراكز بياناتنا الآمنة وشبكتنا الواسعة فإننا نقدم للعملاء حلولا توفر لهم الاطمئنان والراحة بتكلفة مناسبة.

وتقدم " اتصالات " حلول المراقبة والأمن الإلكترونية الذكية للمؤسسات والشركات على اختلاف أحجامها مع عقد خدمات مدارة وخطة دفع تمتد على ثلاث سنوات دون الحاجة لأي دفعات أولى كما تقدم هذه الخدمات ضمن عقد اتفاق على أساس الأداء.

وتعتر خدمات المراقبة عبر الإنترنت أحدث التطورات في مجال تكنولوجيا المراقبة وبربط أنظمة المراقبة بالبنية التحتية لمزود خدمات الإنترنت تصبح هذه الأنظمة جزءا من شبكة البيانات ويمكن إدماجها بأنظمة الشركة الأخرى لتوفير قدرات مراقبة متقدمة.

وتعمل الكاميرات المستخدمة بأنظمة مراقبة وأجهزة تخزين مرتبطة بالشبكة توفر إمكانية البحث في التسجيلات والعودة إلى الأحداث المسجلة السابقة فضلا عن إدارتها عن بعد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض