• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

عائلة تريد إبقاء ابنتها حية بواسطة الأجهزة

أسرة تريد "الموت الرحيم" لابنتها رغم أنها حامل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 10 يناير 2014

د ب ا

تسعى أسرة أميركية بولاية تكساس إلى استصدار حكم قضائي بفصل ابنتها الحامل، التي تعيش في غيبوبة بعد توقف مخها عن العمل، عن أجهزة التنفس الصناعي التي تبقيها على قيد الحياة.

لكن السلطات الطبية في الولاية تصر على ضرورة إبقاء مارليز مونوز (33 عاما) على قيد الحياة بموجب قانون رسمي يحظر فصل جهاز التنفس الصناعي عن الحوامل.

وقال متحدث باسم المستشفى "نحن لا نحارب أسرة مونوز، ولكننا نعمل طبقا للقانون".

مونوز كانت أصيبت في نوفمبر الماضي، بحالة إغماء بسبب انسداد الرئة طبقا لتقارير.

وكانت المرأة حاملا في شهرها الرابع في ذلك الوقت.

وأعلن الأطباء في مستشفى "جون بيتر سميث" في فورت وورث أن مخها توقف عن العمل. وطلبت أسرتها، فصل جهاز التنفس الصناعي عنها، طبقا للوصية التي كتبتها وهي على قيد الحياة.

وتنطوي القضية على صعوبة خاصة نظرا لأنها تجمع بين قضيتي ما يعرف في الولايات المتحدة بـ"الحق في الموت" وبين الإجهاض.

وفي قضية أخرى، تسعى أسرة بولاية كاليفورنيا لخوض معركة مضادة لإبقاء ابنتها (13 عاما) حية على جهاز التنفس الصناعي على الرغم من أن الأطباء أعلنوا أن مخها قد توقف ويريدون فصل الجهاز عنها.

وكانت الفتاة قد تعرضت لمضاعفات طبية خلال جراحة تقليدية لاستئصال اللوزتين. وأقامت أسرة الفتاة دعوى قضائية للإبقاء على حياتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا