• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

نظمته «زايد العليا» بالتعاون مع «أبوظبي للأنظمة الإلكترونية»

25 طالباً من ذوي الاحتياجات الخاصة في «برمجة الربوت»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

شارك 25 طالباً وطالبة من ذوي الاحتياجات الخاصة من فئات ذوي الإعاقة الذهنية، والإعاقة السمعية، أمس، في تعلم تكنولوجيا صناعة الروبوت بطريقة عملية، ومسلية تحفز الإبداع والتفكير خارج الصندوق، وأيضاً بعيدة عن طرق التعلم التقليدية.

جاء ذلك في إطار مشروع التدريب التجريبي لتركيب وبرمجة الروبوتات الذي تنفذه مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، بالتعاون مع مركز أبوظبي للأنظمة والمعلومات الإلكترونية، وتم تدريب الطلبة على بناء وتفكيك الروبوت ورفع مستوى مهاراتهم على أيدي مختصين من المؤسسة والمركز، ومركز كرييتف روبوتك العالمي المتخصص في تعليم صناعة الروبوت.

وأوضحت مريم سيف القبيسي رئيس قطاع ذوي الاحتياجات الخاصة في مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة، أنه تم التركيز على تدريب الطلبة من فئات ذوي الإعاقة الذهنية وذوي الإعاقة السمعية الذين تتراوح أعمارهم ما بين 11 إلى 18 سنة.

كادر // زايد العليا /// برمجة الربوت "

التنمية العقلية

يركز برنامج التدريب على تنمية الطفل من النواحي: التنمية الجسدية (مهارات التنسيق بين اليد والعين)، التنمية العقلية (مهارات الإبداع وحل المشكلات والتفكير المنطقي والتفكير البصري)، مهارات التنمية الاجتماعية (مهارات العمل الجماعي ومهارات التواصل والقيادة وتعزيز الثقة بالنفس)، ومهارات التنمية الأكاديمية والتعليمية (الرياضيات، والعلوم، والهندسة، والبرمجة، والإلكترونيات).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض