• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

عجمان خدم نفسه والظروف ساعدته بتعثر المطاردين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يناير 2017

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

قال عيد باروت المحلل الفني إن عجمان نجح بخدمة نفسه في الجولة الثامنة، بالفوز على العربي صاحب الأداء الجيد رغم الخسارة، وذلك بعدما استفاد من درس التعادل أمام الحمرية، وبدا قوياً على المستوى الهجومي، بعد صفقاته الناجحة في الفترة الماضية، حيث خدمته الظروف في المباريات الأخرى، بخسارة الحصن أمام العروبة، وتعادل الشعب مع مصفوت، كما يحسب للمدرب المصري أيمن الرمادي لمسته الفنية التي منحت فريقه فرصة الابتعاد في الصدارة بفارق ثلاث نقاط، موضحاً أن المرحلة القادمة من البطولة ستكون صعبة للغاية، بسبب تقارب المراكز في الدوري، والرغبة القوية من الفرق الأخرى لحصد النقاط، وهو ما يمنح المنافسة الإثارة القوية في الفترة القادمة.

وأضاف: مصفوت كان بالمستوى الفني الجيد أمام الشعب، رغم أن الفريق افتقد بعض العناصر المؤثرة، وفي كل مباراة يقدم لنا هذا الفريق درساً في الأداء القوي الذي يتجاوز كل الظروف التي يمكن أن تعترض الفريق مع المدرب سليمان حسن، وهو يستحق فارس الدوري في الموسم الجاري، بتميزه في جميع المباريات، وتحقيق أفضل النتائج على عكس كل التوقعات، بسبب الحالة الفنية للاعبي مصفوت، في حين أن الشعب لم يقدم الأداء المنتظر منه، رغم أنه يملك الأدوات الجيدة التي يمكن أن تضعه في المنافسة على الصدارة، بشرط تصحيح الأخطاء.

وأكد عيد باروت أن الفجيرة عاد إلى النتائج الإيجابية في الجولة الثامنة على حساب رأس الخيمة بهدفين، وهو ما يضع الفريق في المسار الصحيح للعودة مجدداً إلى دائرة المنافسة على المراكز الأولى، بعد تعثره في الجولة الماضية أمام الذيد، والمباريات القادمة صعبة، موضحاً أن الخيماوي يسعى لتقديم الأداء القوي، بعد الخطوات الكبيرة التي قامت بها إدارة النادي لدعم الفريق بالعناصر القوية، بما يمنحه فرصة تعديل وضعه في الدوري.

واعتبر عيد باروت عودة دبي إلى الفوز على حساب الذيد، رسالة مهمة عن رغبته بالتقدم للمنافسة على أفضل المراكز، إثر الخطوات المهمة التي قامت بها إدارة النادي، بضم الهداف التونسي عصام جمعة، بعد تعافيه من الإصابة التي تعرض لها، وأبعدته عن الفريق في المرحلة الماضية، والمؤكد أن لاعبي الذيد والمدرب محمد سعيد الطنيجي يستحقون التقدير على المستوى المتميز في المباريات الماضية، خصوصاً أن الفريق صاحب النتيجة الأبرز في الجولة الماضية بالفوز على الفجيرة.

ووصف عيد باروت فوز العروبة على الحصن من مفاجآت الجولة الثامنة، بعدما كانت التوقعات تشير إلى تفوق دبا الحصن، بعد التعاقدات القوية التي قامت بها النادي ووجوده في دائرة الصدارة، موضحاً أن الفريق قادر على العودة مجدداً للمنافسة، بفضل الدعم الإداري الكبير والرغبة القوية بتصحيح الأمور للحاق بركب المنافسة، وفي الوقت نفسه إن العروبة يستحق التقدير، بتجاوزه كل الظروف التي عانى منها أخيراً، خصوصاً تراجع النتائج، والفوز على الحصن يحمل بصمة المدرب المصري طارق مصطفى، والمردود القوي من اللاعبين.

ونوه باروت بالأداء القوي للحمرية أمام الخليج صاحب الأداء المتطور في الدوري، وقال إن المدرب صالح بشير نجح في رسم الصورة القوية عن فريقه، بعد التراجع الذي عانى منه في المباريات الماضية، وتخطى الخليج المتطور، ليضع البطولة من جديد أمام مرحلة من التقلبات والمفاجآت المحتملة في المباريات القادمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا