• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المجلس الجديد يوزع الحقائب الإدارية اليوم

مشاركة «الشباب» في «الآسيوية» المطب الأول على طاولة «اليد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

رضا سليم (دبي)

يبدأ مجلس إدارة اتحاد كرة اليد الجديد تسلم مهام عمله بشكل رسمي في الثانية من بعد ظهر اليوم، بالاجتماع التقليدي بمقر الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، والتي يتسلم فيها المجلس الجديد الاتحاد من المجلس السابق، بحضور إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة، وعدد من ممثلي الهيئة، حيث يتم إخلاء طرف الاتحاد السابق باستثناء المسائل المالية والقانونية وفقاً للمادة 49 من اللائحة التنفيذية للاتحادات الرياضية، وبعدها يبدأ الاجتماع الثاني وهو أول اجتماع لمجلس إدارة الاتحاد الجديد برئاسة محمد عبد الكريم جلفار، ويضم في عضويته راشد سيف، ومحمد شريف، ونبيل عاشور، ومحمد راشد طابور، وداود مليح، وعبدالله سعيد الكعبي، وناصر الحمادي، وأنيسة عمر الشدادي.

ويبقى الاجتماع الثاني للمجلس الجديد هو الأهم، نظرا لأنه سيتم فيه توزيع الحقائب الإدارية، والتي شهدت جدلاً واسعاً في الدورة الماضية وبعدها بدأ مشوار الخلافات داخل المجلس، وهو ما يجعل أسرة اللعبة تنتظر الاجتماع لمعرفة هل سيبدأ المجلس الجديد أولى خطواته بشكل صحيح أم سيكون هناك اختلاف في توزيع المصادر.

وعلمت «الاتحاد» أن توزيع الحقائب سيتم في حال الاتفاق على أن يكون محمد شريف نائباً للرئيس، ونبيل عاشور أميناً عاماً للاتحاد، وراشد سيف للجنة المنتخبات، وناصر الحمادي رئيس لجنة الحكام، ومحمد راشد طابور للجنة المالية، وعبدالله سعيد الكعبي للجنة الكرة الشاطئية، وداود مليح لجنة المسابقات.

وتدور في كواليس مجلس الإدارة الجديد اتصالات بين الأعضاء للوصول إلى هذا التشكيل الجديد من أجل الاتفاق على استراتيجية جديدة للعمل، وإن كان الاختلاف في منصبي النائب والأمين العام، لكن الاتصالات الجارية تهدف إلى وضع بداية صحيحة دون خلافات أو مشاكل.

وخاطبت الهيئة، الاتحاد أمس الأول بنظام الاجتماع طبقا للوائح، حيث تتولى الهيئة توجيه الدعوة للاجتماع خلال أسبوعين من إجراء الانتخابات، ويعتبر النصاب صحيحاً بحضور الأغلبية المطلقة لأعضاء مجلس إدارة الاتحاد، ويتكون الاجتماع من جلستين، الأولى يرأسها ممثل عن الهيئة وتقتصر على بند إشغال مناصب مجلس الإدارة، والجلسة الثانية ويرأسها رئيس الاتحاد الجديد، وتتم فيها إجراءات تسليم الاتحاد وإخلاء طرف المجلس السابق، على أن يتم تزويد الهيئة بنسخة من محضر الاجتماع الأول بجلستيه. ومع بداية تولي مجلس إدارة الاتحاد الجديد المهمة، يواجه أول المطبات الصعبة في مشاركة منتخب الشباب في البطولة الآسيوية نهاية الشهر المقبل في الأردن، وهي البطولة التي كان يعول عليها المجلس السابق في تجهيز اللاعبين الناشئين للبطولة الآسيوية والمؤهلة لبطولة العالم بالبحرين إلا أن الاتحاد السابق اعتذر عن عدم المشاركة في بطولة البحرين.

ويواجه المنتخب أزمتين الأولى في حال الاعتذار يتوجب على الاتحاد دفع غرامة مالية للاتحاد الآسيوية 80 ألف درهم (20 ألف دولار) العقوبة المحددة في لوائح الاتحاد الآسيوية، والأزمة الثانية أن المنتخب يحتاج إلى معسكر إعداد خارجي بخلاف المشاركة وسفر اللاعبين وهو ما يقارب 400 ألف درهم.

في الوقت نفسه، بدأت أزمة تجمع لاعبي منتخب الشباب، تتقلص تدريجياً، خاصة أن المنتخب عانى الفترة الماضية من غياب اللاعبين لدرجة أن تدريب المنتخب لم يشارك فيه سوى 4 لاعبين، لكن المنتخب بدأ تدريبه أمس بصالة نادي الشارقة الذي وافق على استضافة تدريبات المنتخب، ومن المنتظر أن يشارك لاعبو الشارقة الأعضاء في المنتخب في جميع التدريبات في الفترة المقبلة، خاصة أن المنتخب يضم 11 لاعباً من الشارقة.

وتبقى مشاركة المنتخب في البطولة الآسيوية للشباب من عدمه أول القرارات على طاولة مجلس الإدارة الجديد.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا