• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

رأي ثالث

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يناير 2015

الاتحاد

كارول سماحة في كليب «الشرق العظيم»، أثبتت أنها مطربة من نوع آخر، فهي تفوقت على نفسها في الأداء، ونجحت بصوتها المعبر، في رسم صورة حقيقية عن حال العالم العربي، وما أصابه من أوجاع وآلام على يد جماعات إرهابية كل هدفها تمزيق الأمة، والعودة بها إلى عصور الجاهلية. صرخت كارول عبر كليبها، الذي يحاكي دراما تخلد ذكرى الضحايا ممن سقطوا في العالم العربي مؤخرا، وتخلد مجد الشرق ووحدته الدينية والعرقية، مشددة على الشرق وحضارته العريقة التي كانت عطر التاريخ الذي قاد البشرية للتقدم والازدهار. هذا الكليب، الذي أخرجه الفرنسي تيري فيرن، يقترب في مستواه الفني من الرؤية السينمائية، التي تحاكي أعمال هوليوود من ناحية تكلفة الإنتاج الضخمة، بالإضافة إلى التقنيات التي استُخدمت في تصويره من مؤثرات بصرية جديدة. لم أستغرب أن تكون الأغنية من كلمات وألحان الفنان الرقيق الموهوب مروان خوري، الذي وضع موسيقى تقترب من الأوركسترا، التي تعزف على أوتار ألم الأمة ودمائها التي تسيل في نهر الإرهاب الملوث بأفكار لا تمت للدين بصلة، ولا تتفق مع تسامح وروحانية الإسلام

رحال

rahaal@alittihad.ae

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا