• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

كل ساعة بدلاً من ساعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

كلنا يعرف أن كلمة التوفير في عالم المال تعني ادخار مبلغ للمستقبل، مما يساعدك على أن تنعم ببعض راحة البال وأيضاً يعينك في مساعدة الآخرين، وهذا الأمر ينطبق على احتفالية بعد أيام تسمى «ساعة الأرض» بهدف نشر ثقافة التقليل من استخدام الطاقة الكهربائية خلال 60 دقيقة مساء يوم 28 مارس وعلى مستوى الدولة بالتوازي مع مختلف دول العالم.

هذا يعنى توفيراً كبيراً للطاقة يعود بالفائدة على الجميع مادياً ومعنوياً وبيئياً.. فمن الناحية البيئية خلال هذه الفترة تقل انبعاثات ثاني أكسيد الكربون عشرات الأطنان أما المادية فيتم توفير الملايين من الدراهم اللازمة لإنتاج الطاقة كما يخفف الفاتورة الشهرية، وإذا كانت المشاركة في هذه الساعة مسألة مهمة فالمطلوب هو إطفاء الأنوار غير الضرورية، لتنعم أجيالنا في الحاضر والمستقبل ببيئة مستدامة.

علي مدني

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا