• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

شهد تألق بطله طارق لطفي

«شهادة ميلاد» يواصل أحداثه بين الغموض والتشويق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 29 يونيو 2016

سعيد ياسين (القاهرة)

أوضح السيناريست عمرو سمير عاطف مؤلف مسلسل «شهادة ميلاد»، من بطولة طارق لطفي وصلاح عبدالله وإنجي المقدم وعائشة بن أحمد ودارين حمزة وبيومي فؤاد وزكي فطين عبدالوهاب ومصطفى أبوسريع وسمير العصفوري وإخراج أحمد مدحت، أن المسلسل لا يتناول ما يحدث على الساحة السياسية حالياً، لكنه يقدم واقعاً موازياً من خلال تناوله بعض القضايا الخاصة بوزارة الداخلية لكن بشكل اجتماعي من خلال الأحداث التي يتعرض لها أحد الضباط «بطل العمل»، ولفت إلى أنه يرى أن الأحداث السياسية من المفترض عدم تناولها في أعمال فنية إلابعد وقت طويل، حتى تتضح الصورة بشكل أفضل.

وكشف عن أن المسلسل لم يتم كتابته خصيصاً للفنان طارق لطفي، بل إنه بعد انتهائه من كتابة المسلسل تم ترشيح لطفي للعب دور البطولة، لأن فريق العمل رآه الشخص الأنسب للدور، وأن هذا هو أسلوبه في كتابة جميع أعماله، حيث لا يفصل أعماله على أي نجم سواء في الأعمال السينمائية أو التلفزيونية، وأنه لا يهتم باسم النجم الذي يقدم أعماله بقدر ما يهتم بملاءمته للدور، وأشاد بأداء طارق لطفي في المسلسل، وقال إنه يواصل من خلال «شهادة ميلاد» ما يستحقه من بطولة مطلقة بدأت معه العام الماضي من خلال مسلسل «بعد البداية» والذي جاء بعد تاريخ طويل من الأعمال الدرامية والأداء المتميز الذي أهله لذلك. وقال إن أحداث «شهادة ميلاد»، تدور في إطار من الغموض والتشويق من خلال شخصية ضابط شرطة سابق يتعرض لأزمات بسبب الفساد لتنقلب حياته رأساً على عقب، خصوصاً بعدما يتم إبعاده عن وظيفته، ولكن تبدأ الأحداث بعثوره على شهادة ميلاده الحقيقية، ويكتشف أن والديه اللذين قاما بتربيته ليسا والديه الحقيقيين، وأن والده الحقيقي هو تاجر السلاح الذي ألقى القبض عليه، وبعد وصول الخبر لوزارة الداخلية وتكتشف أن أحد أفراد فريقها هو ابن تاجر سلاح تقوم بفصله ليدخل بعدها في سلسلة من الصراعات بين مبادئه وبين حقيقة والده، ومن هنا يبدأ في التعرف على شخصيته وكيف عاش مخدوعاً طوال هذه الفترة، ولماذا تم إبعاده عن وظيفته كضابط شرطة، مما يضطره للحصول على حقه بطريقته الشخصية وتطبيق القانون بنفسه على من يعتبرهم مفسدين في المجتمع المصري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا