• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«فتح» تناشد الغنوشي التوسط لتحقيق المصالحة

عباس يشكل لجنة للحوار مع «حماس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

أعلن أمين عام حركة «المبادرة الوطنية الفلسطينية» مصطفى البرغوثي أمس أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس شكل، خلال القيادة الفلسطينية في رام الله مساء أمس الأول، لجنة للحوار مع حركة «حماس»، التي قالت إنه لم يتم التنسيق معها بشأن ذلك.

وقال البرغوثي للإذاعة الفلسطينية الرسمية، إن اللجنة تضمه إلى مسؤول ملف الحوار الوطني في حركة «فتح» عزام الأحمد وأمين عام حزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي وأمين عام «الجبهة العربية الفلسطينية» جميل شحادة ورئيس «تجمع الشخصيات المستقلة» الفلسطيني منيب المصري، وهدفها هو التوافق بين حركة «فتح» بزعامة عباس وحماس بشأن تحديد موعد لانتخابات الرئاسة والمجلس التشريعي وقيادة منظمة التحرير الفلسطينية وتنفيذ اتفاق المصالحة الوطنية الفلسطينية.

وأضاف إن اللجنة ستتوجه إلى غزة قريباً لإجراء مباحثات مع قادة «حماس» بما يمهد لتحقيق المصالحة. وأكد أن تحقيق المصالحة يمثل «أولوية فلسطينية قصوى لا مجال لمزيد من التأخير والمماطلة فيها بسبب التحديات العاصفة التي تواجه القضية الفلسطينية».

وقال الناطق باسم «حماس» صلاح البردويل لوكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) في غزة إن حركته لا علم لها بتشكيل اللجنة، ولم يتم التنسيق معها بشأنها. وأضاف: «حماس جاهزة للتوافق على إجراء الانتخابات العامة مع ضرورة ألا يتم اختزال ملف المصالحة في ملف وحيد يتعلق بالانتخابات فقط دون تنفيذ استحقاقات باقي المصالحة».

في السياق ذاته، قال قيادي فلسطيني مُقيم بتونس لوكالة ينايتد برس إنترناشونال (يو بي آي) إن عضو اللجنة المركزية لحركة «فتح» عباس زكي التقى رئيس «حركة النهضة» التونسية راشد الغنوشي مساء أمس الأول ، حيث جدد مناشدته القيام بوساطة للصلح بين«فتح» و«حماس» بما يُساعد في تحقيق المصالحة والوحدة الوطنية وتعزيزها.

(رام الله، غزة، تونس - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا