• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مقاتلو المعارضة يتبنون إسقاطها بنيران مضادة بمنطقة جبل الزاوية ودمشق تتحدث عن «عطل فني»

تحطم مروحية للأسد و«النصرة» تأسر طاقمها وتعدم أحدهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

عواصم (وكالات) تضاربت الأنباء عن سبب تحطم مروحية هليكوبتر تابعة للجيش السوري النظامي بمنطقة جبل الزاوية شمال غرب إدلب أمس، كما تضاربت التقارير عن عدد العسكريين الذين كانوا على متنها، حيث تحدثت مصادر حقوقية عن تمكن مسلحون بينهم جبهة «النصرة»، من أسر 4 منهم على الأقل، وإعدام خامس، في حين أفادت جهات بأنهم 7 موردة أسماءهم. جاء ذلك غداة إعلان 12 فصيلا مقاتلا من الجيش الحر في ريفي إدلب وحماة وسط البلاد، توحدهم في جبهة قتالية واحدة تحت مسمى «جبهة الشام»، لتصبح بذلك أكبر تشكيل للجيش الحر في المنطقة. بينما أكد المرصد السوري الحقوقي مقتل 5 عناصر من قوات النظام في اشتباكات مع الجيش الحر قرب قريتي بكا وذيبين بريف محافظة السويداء جنوب البلاد، تزامناً مع اشتباكات ترافقت أيضاً مع قصف للطيران الحربي وسقوط قذائف صاروخية عدة على مناطق في القريتين أطلقتها الكتائب المقاتلة. وفي جبهة جنوب سوريا نفسها، سيطرت فصائل المعارضة المسلحة أمس الأول، على مواقع عسكرية جديدة في مدينة بصرى الشام شرق محافظة درعا، وذلك في إطار هجوم عسكري شنته الفصائل من أجل السيطرة على مواقع استراتيجية يتحصن بها جيش النظام. وقال المرصد الحقوقي إن طائرة هليكوبتر تابعة لجيش الأسد تحطمت شمال غرب سوريا أمس، وإن مقاتلين من المعارضة أسروا 4 على الأقل من أفراد طاقمها. بينما أورد التلفزيون الرسمي في شريط عاجل «تحطم مروحية عسكرية في أثناء هبوطها الاضطراري بسبب خلل فني في منطقة دير سنبل بريف إدلب»، مشيراً إلى أن «البحث ما زال جارياً عن طاقمها» دون تفاصيل إضافية. وذكرت تقارير تلفزيونية أن مقاتلي « لواء الحق» في ريف إدلب تبنوا إسقاط المروحية بنيران المضادات الأرضية، وهو ما أدى إلى سقوط الطائرة في الأجزاء الشرقية من منطقة ‫&rlmجبل الزاوية‬. وقالوا إنهم ألقوا القبض على الطيار و4 عناصر آخرين كانوا معه في الطائرة، ونشروا صوراً لحطامها مع أفراد طاقمها، بينما أظهرت إحدى الصور إعدام أحد أفراد طاقم المروحية رمياً بالرصاص. ونشر ناشطون قالوا إن المروحية استهدفت أثناء إلقائها براميل متفجرة بمنطقة جبل الزاوية، هوية الطيار باسم «يوسف النجار»، كما بثوا حواراً معه بعد أسره. وبحسب قناة «العربية» ، فإن طاقم المروحية المنكوبة كان يتألف من 8 أفراد، كاشفة أنه بالإضافة إلى النجار المتحدر من حمص الزاهرة والمتخصص في هندسة الطيران، كان يوجد في الطائرة كل من: المقدم الفني الجوي فرحان العلي، والمقدم الفني الجوي زكي العلي، والمقدم الفني الجوي نصر محمد، والمساعد أول عصام عيسى، والمساعد حسين نوفل والرقيب أيمن دهمان. وتأتي هذه العملية بعد انضمام لواء الحق إلى حركة «أحرار الشام» الإسلامية. وأظهرت لقطات فيديو على موقع للتواصل الاجتماعي طائرة هليكوبتر محطمة على بعد. وظهر في اللقطات إعدام أحد أفراد الطاقم على الفور فيما يبدو وانتشال مقاتلين من المعارضة لطيار جريح من وسط الحطام. وذكر المرصد أن «النصرة» التابعة لتنظيم «القاعدة» احتجزت 4 على الأقل من أفراد الطاقم وعددهم 6 كرهائن، بينما احتجز تنظيم آخر اثنين من الطاقم. وتستخدم قوات النظام إجمالاً المروحيات في غارات تلقي خلالها براميل متفجرة على مناطق المعارضة دون تمييز، وهي براميل محملة بمتفجرات ومواد معدنية لزيادة قدرتها على التدمير، وتفتقر إلى الدقة في الاستهداف. وكانت المحافظة نفسها، ومنطقة حماة وسط البلاد، شهدتا أمس الأول إعلان 12 فصيلاً مقاتلاً من الجيش الحر اندماجها في جبهة قتالية واحدة باسم «جبهة الشام» لتكون بذلك أكبر تشكيل للجيش الحر في المنطقة. وذكرت الفصائل في بيان أن وحدتها تأتي إيماناً بأن الثورة السورية مستمرة بكل مكوناتها ومن أجل إعادة تشكيل الجيش الحر باعتباره أحد أساسيات الثورة شمال البلاد وبخاصة في إدلب وحماة. ومن أهم الفصائل المتوحدة «كتائب فاروق حماة» و«شهداء الغاب» و«حماة السنة» و«الفرقة السادسة» و«الفرقة 21 » و«الشهيدان» و«شهداء البركاوية». ودعا بيان الفصائل العاملة في المنطقة للانضمام للجبهة، التي تضم مكاتب عدة منها سياسي وعسكري وأمني وشرعي وإعلامي ومالي وإغاثي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا