• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

روسيا تهدد الدنمارك بهجوم نووي إذا انضمت للدرع الصاروخية الغربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

كوبنهاجن (أ ف ب)

هدد السفير الروسي في كوبنهاجن، ميخائيل فانين، أمس الأول بأن القوات البحرية الدنماركية ستتعرض لهجوم روسي بصواريخ نووية إذا انضمت الدنمارك إلى الدرع الصاروخية المضادة للصواريخ التابعة لحلف شمال الأطلسي «الناتو» بقيادة الولايات المتحدة في دول قريبة من روسيا.

وقال فانين، في مقال نشرته صحيفة «يلاندس بوستن» الدنماركية: «لا أعتقد أن الدنماركيين يفهمون تماما تبعات ما يمكن أن يحدث لو انضمت الدنمارك إلى الدفاع الصاروخي الذي تقوده الولايات المتحدة. إذا حدث ذلك، فالسفن الحربية الدنماركية ستصبح أهدافاً للصواريخ النووية الروسية».

وأطلق «الناتو» الدرع في عام 2010 ومن المقرر أن تصبح جاهزة للعمل تماماً بحلول عام 2025، وتعهدت الدنمارك عضو الحلف بالمشاركة فيها.

وقال وزير الخارجية الدنماركي مارتن ليديجارد، في تصريح صحافي، إن التهديدات «غير مقبولة ومبالغ فيها للغاية». وأضاف «يجب ألا يطلق أي شخص تهديدات بمثل هذه الخطورة، كما فعل السفير هنا». وصرحت رئيسة لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان الدنماركي ميتي ججيرسكوف لوكالة «فرانس برس» بأن تصريحات فانين «تهديدية للغاية وليست ضرورية» لأن الدرع هي مجرد أداة إنذار من صواريخ آتية ولا تمثل أي خطر على روسيا. وقالت «إنها طريقة لتصعيد اللهجة الكلامية بين روسيا والحلف، وموجهة كذلك إلى الرأي العام الروسي، ولكن ذلك لا يغير حقيقة أننا لسنا خائفين».

ووصف المتحدث باسم شؤون الدفاع في «حزب الشعب الاشتراكي» الدنماركي المعارض هولجر نيلسون التهديدات بانها «مجنونة».

وقال لصحيفة «يلاندس بوستن»، إن فانين يستند إلى افتراض أن حرباً قد اندلعت، وان الدنمارك أصبحت هدفاً.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا