• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

نقص السيولة النقدية يوقف 150 مشروعاً ببغداد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

بغداد (الاتحاد، وكالات)

أعلنت محافظة بغداد أمس، عن إيقاف 150 مشروعاً لعدم توافر السيولة النقدية. وقال محافظ بغداد علي التميمي، إن 150 مشروعا توقف عن العمل، عازيا سبب ذلك إلى عدم توفر السيولة النقدية. وأضاف أن توقف هذه المشاريع سيعود بالضرر على تقديم الخدمات الضرورية للعراقيين.

من جهته قال رئيس هيئة خدمات بغداد علي جاسم الحميداوي، إن «العجز الكبير بموازنة العام الحالي وتخفيض نسبة أمانة بغداد ومجلس المحافظة إلى أكثر من 50% من ميزانيتها، سيمنعنا من تنفيذ مشاريع خدمية جديدة في العاصمة».

وكانت وزارة التخطيط العراقية أكدت في 18 فبراير الماضي، أن موازنة العام الحالي 2015 لا تتضمن مشاريع جديدة واقتصرت على المستمرة منها.

وأضاف الحميداوي أن «المشاريع التي ستشهدها العاصمة خلال العام الحالي، هي مشاريع تشغيلية مصادق عليها منذ الدورة البرلمانية السابقة»، لافتاً إلى أن «هذا الأمر سيجعلنا أمام تحديات كبيرة، خاصة وأن أغلب العاملين لدينا يعملون بالأجرة اليومية، وسيضطر أغلبهم إلى ترك العمل بسبب قلة التخصيصات».

وتعاني مناطق عدة في البلاد منذ أعوام خاصة بعد 2003، من مشاكل كبيرة على صعيد الخدمات، ويأتي في رأس الخدمات غير المؤمنة الكهرباء ومياه الشرب والصرف الصحي وزحمة السير الخانقة وقلة المدارس، وغيرها من المشاكل الأخرى.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا