• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

واشنطن تجلي الدبلوماسيين والجنود وتتعهد دعم هادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

واشنطن، صنعاء (وكالات)

أعلنت الولايات المتحدة إجلاء كل أفراد طاقم سفارتها الذين كانوا لا يزالون موجودين في اليمن بسبب تدهور الوضع الأمني، لاسيما بعد الاعتداءات التي استهدفت مساجد في صنعاء وأسفرت عن سقوط 142 قتيلاً. وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية جيف راثكي في بيان، إنه تم إبلاغ الرئيس عبد ربه منصور هادي بهذا القرار، وتلقى ضمانة بأن واشنطن ستواصل تعهدها تجاه الشعب اليمني والأسرة الدولية بدعمها الحازم للمرحلة الانتقالية. وأضاف «سنواصل أيضاً مراقبة التهديدات الإرهابية عن كثب القادمة من اليمن».

وأجلت الولايات المتحدة أيضاً قرابة 30 جندياً من قاعدة العند الجوية الواقعة في محافظة لحج جنوب اليمن. وقال مصدر أمني رفيع المستوى «إن الجنود الموجودون منذ نحو عامين، حيث كانوا يشرفون على تدريب الطيارين اليمنيين على شن غارات جوية على عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي، غادروا القاعدة الجوية على دفعتين منتصف الليل وحوالي الساعة الثانية فجرا خوفاً من الوضع الأمني المتدهور». وأضاف «لا تريد أميركا التضحية بهؤلاء الجنود كما كان يحدث من قبل في أفغانستان وبقية الدول التي تشهد أوضاعاً مضطربة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا