• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

افتتح المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر «آيسنار 2014»

سيف بن زايد: صون المكتسبات الوطنية مسؤوليتنا جميعاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

أحمد عبد العزيز ومحمد الأمين (أبوظبي)

أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن إقامة المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر « إيسنار 2014 » في دورته السادسة تأتي تجسيداً لحرص القيادة العليا على مبدأ توفير أفضل فرص وشروط الأمن والسلامة للجمهور ودرء المخاطر عنهم، وقال سموه إن المعرض يمثل فرصة ثمينة لكافة حكومات دول المنطقة ومؤسسات القطاع الخاص المهتمة بشؤون الأمن والسلامة للالتقاء وتبادل الخبرات مع الوفود المشاركة والشركات العارضة، بغية الاطلاع على أحدث الأنظمة والتقنيات العالمية في مجالات الأمن والسلامة ومكافحة الجريمة والتصدي لها ودرء مخاطرها.

جاء ذلك في تصريح لسموه خلال افتتاحه أمس فعاليات المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر «آيسنار أبوظبي»2014 الذي يقام تحت رعاية سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني، نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك» وتنظمه وزارة الداخلية بالتعاون مع شركة ريد للمعارض ـ الشرق الأوسط، خلال الفترة من 1 إلى 3 أبريل الجاري.

وأكد سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن أجهزتنا الوطنية اكتسبت المزيد من التجارب والخبرات العملية لتنظيم المعارض الدولية المتخصصة؛ وفقاً لأفضل المعايير العالمية، مستلهمين ذلك من توجيهات سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وبمتابعة حثيثة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة؛ لتحقيق المزيد من الإنجازات العالمية في هذا المجال.

وأضاف سموه أن الدولة كانت، وبفضل حكمة قيادتها العليا، من أوائل المتنبهين للتحديات الأمنية العالمية والمستجدات في عالمنا المعاصر الذي يشهد قفزات هائلة في هذا المجال، لذا فقد عملت على ترسيخ البنى الاقتصادية والاستثمارية في بيئة يسودها الأمن متسلحين بأحدث أجهزة ومعدات العصر من جهة، وبتحقيق التناغم لتعزيز استراتيجية وزارة الداخلية الأمنية من جهة أخرى، موضحاً أن الرؤية التي نسترشد بها من قيادتنا العليا تركز على متابعة الجهود لتطوير كافة أوجه الأداء الأمني، وتعزيز التعاون والتنسيق الدائم والمستمر مع دول العالم لمواكبة أحدث المستجدات وتبادل المعلومات للتصدي بحرفية عالية للجريمة بجميع أشكالها وصورها المختلفة.

وأكد سموه أن دولة الإمارات العربية المتحدة تعتبر وبحمد الله واحدة من أكثر دول العالم أمناً وأماناً، وهذا يتطلب منا جميعاً أفراداً ومؤسسات العمل بعزيمة وإصرار للحفاظ على أمنها واستقرارها؛ وحماية المكتسبات الوطنية التي حققتها دولتنا الفتية في الميادين كافة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض