• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

عبور 1781 نازحاً إلى الأردن الأحد ومئات العالقين على الحدود إثر انقطاع الكهرباء

180 ألف لاجئ سوري يتلقون المساعدة والحماية في لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يناير 2013

عواصم (وكالات) - بلغ عدد اللاجئين السوريين إلى لبنان الذين يتلقون المساعدة من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والحكومة اللبنانية ومنظمات غير حكومية، أكثر من 180105 نازحا. وذكر تقرير أسبوعي صادر عن المفوضية السامية للأمم المتحدة في لبنان نشر أمس، أن عدد اللاجئين السوريين في لبنان بلغ أكثر من 180105 نازحين سوريين حتى الجمعة الماضي وهم يتلقون الحماية والمساعدة من الحكومة اللبنانية ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والمنظمات غير الحكومية الشريكة. وأضاف التقرير أن من بين هؤلاء اللاجئين، 132354 سجلوا لدى المفوضية و47751 لاجئاً في انتظار حلول موعد تسجيلهم، وهم يتوزعون على الشكل التالي: بيروت وجنوب لبنان 13389 نازحاً، وشمال لبنان 67350 والبقاع 51615. ولفت التقرير إلى أنه تمت الموافقة في جلسة مجلس الوزراء الخميس الماضي، على خطة الحكومة للاستجابة لتدفق اللاجئين السوريين إلى لبنان.

وتشمل التدابير التي اعتمدتها الحكومة اللبنانية، “إطلاق حملة دبلوماسية لحث الدول العربية والدول الصديقة لتقاسم الأعباء مع لبنان والعمل على تسجيل اللاجئين وفقاً لمعايير تتناسب مع طبيعة العلاقات السورية اللبنانية، فضلاً عن توكيل وزير الداخلية بمهمة تنفيذ خطة أمنية “. وبناء على طلب لبناني، قررت الجامعة العربية عقد اجتماع طارئ على مستوى وزراء الخارجية لدراسة سبل مساعدة لبنان في ملف اللاجئين السوريين الأحد المقبل. وذكر التقرير الأسبوعي أنه “تم خلال أسبوع تسجيل 1650 طفلاً سورياً في المدارس اللبنانية ليصل العدد الإجمالي إلى 10000 طفل وتواصل المفوضية مع شركائها تقديم الدعم التعليمي إلى هؤلاء الأطفال”. كما تلقى خلال أسبوع، 1386 لاجئاً سورياً في لبنان خدمات في مجال الرعاية الصحية بما في ذلك المعاينات وخدمات التشخيص والأدوية وعمليات الإحالة واللقاحات.

بالتوازي، تواصل تدفق اللاجئين السوريين إلى الأراضي الأردنية إذ بلغ عدد الذين اجتازوا الحدود أمس الأول حوالي 1781 لاجئاً، وفق الناطق الإعلامي لشؤون اللاجئين السوريين أنمار الحمود. ونقلت تقارير صحيفة عن الحمود قوله أمس إن جميع الذين دخلوا تم نقلهم إلى مخيم الزعتري للاجئين السوريين بمحافظة المفرق، لافتاً إلى أن عدد اللاجئين في المخيم ارتفع ليصل إلى 63 ألفا و211 لاجئاً. وبين أن السلطات المختصة في الزعتري سمحت لـ123 لاجئاً سورياً بالعودة الطواعية إلى بلدهم بعد تعبئتهم نماذج طلب العودة إلى الوطن، مشيرا إلى أنه تم منح 5 لاجئين سوريين في المخيم كفالات وفقاً لنظام الحالات الإنسانية.

وأشار الحمود إلى أن الإحصائيات تشير إلى ارتفاع أعداد السوريين داخل المملكة إلى حوالي 280 ألف لاجئ موزعين على مختلف محافظات المملكة، حيث يقيمون في 3 تجمعات رئيسية في مدينة الرمثا الحدودية ومخيم الزعتري في المفرق، فيما يتوزع الآلاف منهم في محافظات المملكة، بينها إربد وعمان والمفرق لدى أقاربهم، وفي الإسكانات الإيوائية التابعة للجمعيات الخيرية المحلية. إلى ذلك، أكد شهود أن مئات السوريين عالقون في مركز نصيب الحدودي على الجانب السوري من الحدود مع الأردن بسبب تعطل مفاجئ في الكهرباء منذ صباح أمس. وذكر الشهود أن تعطل الكهرباء أدى إلى توقف العمل في المركز الحدودي، وعدم السماح للمواطنين بالعبور إلى الأردن. وأشار الشهود إلى تردي الوضع الإنساني للمواطنين العالقين على الحدود، بسبب هطول الأمطار وبرودة الطقس.