• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

كاسياس يودع «يورو 2016» من على مقاعد المتفرجين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

باريس - د ب أ

ودع الحارس الإسباني المخضرم إيكر كاسياس، أمس الاثنين، بطولة كأس أمم أوروبا «يورو 2016» من دون أن يلعب حتى ولو لدقيقة واحدة طوال البطولة، تاركاً الباب مفتوحاً أمام احتمالات بقائه مع الفريق أو إعلانه اعتزال اللعب الدولي قريباً.

ويعتبر كاسياس هو اللاعب الوحيد بجانب الحارس الثالث سيرخيو ريكو، من بين اللاعبين ال 23 في المنتخب الإسباني، الذي لم يتحدث لوسائل الإعلام طوال البطولة، كما لم يدل أيضاً بأي تصريحات صحفية أمس، بعد أن شاهد من على مقاعد البدلاء سقوط منتخب بلاده صفر - 2 أمام إيطاليا في دور الستة عشر من البطولة الأوروبية.

وتابع كاسياس، حارس مرمى بورتو البرتغالي، المباراة بتركيز شديد قبل أن يذهب لتهنئة الحارس الإيطالي جيانلويجي بوفون، الذي يعتبر أحد أشد المعجبين به.

وكان فيسينتي دل بوسكي، المدير الفني الوطني للمنتخب الإسباني قد أعلن قبل عامين أنه بصدد إجراء «تغيير ناعم» في حراسة مرمى الفريق، وهو ما قام بتنفيذه خلال هذه النسخة من بطولة كأس أمم أوروبا، حيث لعب الحارس دافيد دي خيا بشكل أساسي.

وخلال الأسابيع، التي قضاها مع المنتخب الإسباني في معسكره، لم يفتعل كاسياس أي مشكلات بسبب جلوسه احتياطياً، على عكس ما قام به زميله بيدرو رودريجيز.

ويعد كاسياس، البالغ من العمر 35 عاماً، أحد أساطير المنتخب الإسباني، الذي فاز معه بلقبين لبطولة كأس أمم أوروبا عامي 2008 و2012، بالإضافة إلى مونديال 2010، ويحمل في جعبته 167 مباراة دولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا