• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«الآزوري» يجرد «الماتادور» من اللقب ويصعد للقاء ألمانيا

«الطليان» قهروا «الإسبان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

باريس (أ ف ب)

ثأرت إيطاليا الوصيفة من إسبانيا بطلة النسختين الماضيتين، وجردتها من اللقب، بفوزها عليها بهدفين، مساء أمس، على ملعب سان دوني في باريس، في الدور ثمن النهائي من كأس أوروبا التي تستضيفها فرنسا، وسجل الهدفين جورجو كيلليني في الدقيقة 33، وجراتسيانو بيليه في الدقيقة 91، وضربت إيطاليا بطلة 1964 موعداً في ربع النهائي مع ألمانيا بطلة العالم في 2 يوليو، في قمة نوعية أخرى في البطولة، وتأهلت ألمانيا بفوزها الكبير على سلوفاكيا 3- صفر أمس الأول.

وكانت إسبانيا قد احتفظت بلقبها قبل أربعة أعوام بفوز كاسح برباعية نظيفة على إيطاليا في المباراة النهائية.

وفشل منتخب إسبانيا في أن يكون أول من يتوج بطلاً لأوروبا 3 مرات متتالية، وكانت لقيت مصيراً مشابهاً حين فقدت لقبها العالمي، ولكن بخروجها من الدور الأول لمونديال البرازيل قبل عامين، بعد أن أذهلت العالم في مونديال جنوب أفريقيا 2010، بفوز على هولندا في المباراة النهائية، بهدف لأندريس إنييستا.

وخسارة أمس هي الثانية فقط لإسبانيا أمام إيطاليا في آخر 12 مباراة، والأولى كانت 1-2 في مباراة ودية عام 2011.

واصطدم المنتخبان مبكراً في ثمن النهائي، بعد حلول إيطاليا أولى في المجموعة الخامسة، بفوز لافت على بلجيكا 2- صفر، والسويد 1- صفر، وخسارة أمام أيرلندا بتشكيلة شبه احتياطية، بعد أن كانت ضامنة تأهلها، في حين حلت إسبانيا ثانية في المجموعة الرابعة، بعد فوز على التشيك 1- صفر، وتركيا 3- صفر، وخسارة أمام كرواتيا 1-2، ولكن بعد أن كانت ضامنة تأهلها أيضاً.

بقي المدرب المخضرم فيسنتي دل بوسكي وفياً للأسماء التي أشركها أساسية في الدور الأول، فلم يجر أي تعديل على التشكيلة التي خاضت المباريات الثلاث الأولى، ونواتها سيرخيو راموس وجوردي البا واندريس إنييستا وألفارو موراتا وسيسك فابريجاس.

من جهته، عاد مدرب منتخب إيطاليا أنطونيو كونتي إلى تشكيلته المعهودة، بعد أن كان أجرى ثمانية تغييرات في المباراة الثالثة من الدور الأول أمام جمهورية إيرلندا، ولكن مع غياب أنطونيو كاندريفا بسبب الإصابة، حيث شارك ماتيا دي تشيليو بدلاً منه.

وارتكزت تشكيلة كونتي الأساسية على الحارس جانلويجي بوفون، وأندريا بارزالي وليوناردو بونوتشي وجورجو كيلليني وماركو بارولو ودانييلي دي روسي وإيمانويلي جاكيريني وماتيو دارميان وإيدر وجراتسيانو بيليه، وأضاف إليهم دي تشيليو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا