• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  01:05    رئيسة وزراء بريطانيا :نعتزم عقد شراكة استراتيجية مع دول الخليج لمواجهة التهديدات الإيراني        01:09    مقاتلو المعارضة في حلب يطالبون بإجلاء نحو 500 حالة طبية حرجة من شرق المدينة تحت إشراف الأمم المتحدة    

«إياست» تستضيف «المُخترع الإماراتي الصغير» وتستعرض أبرز المشاريع والإنجازات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

بناء على توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بتكليف “مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدّمة “إياست” متابعة أثر الرحلة العلمية للمخترع الإماراتي الصغير أديب سليمان البلوشي، زار البلوشي المؤسسة والتقى عددا من المهندسين العاملين في “إياست” الذين قدموا له شرحاً مفصّلاً عن المشاريع المنضوية تحت مظلة المؤسسة والمتمثلة في “دبي سات-1” و”دبي سات-2” و”خليفة سات”، الذي يعد أول قمر صناعي سيتم تصنيعه بالكامل في دولة الإمارات بكفاءات وخبرات إماراتية بنسبة 001 %

وجال البلوشي، المعروف بـ “المُخترع الإماراتي الصغير”، في أرجاء المؤسسة، مطّلعاً على سير العمل في المحطة الأرضية المخصصة لرصد وتشغيل القمرين الصناعيين “دبي سات-1” و”دبي سات-2”.

وأكد البلوشي عزمه على بذل جهود حثيثة لاكتساب أفضل المعارف العلمية والخبرات التقنية في سبيل المساهمة في تحقيق المزيد من التقدم لدولة الإمارات، معرباً عن سعادته بزيارة مقر “مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة” التي تواصل مسيرة الإنجازات العلمية التي تهدف في المقام الأول إلى خدمة الإنسان عبر خلق مرفق رائد في مجال علوم الفضاء لجعل الإمارات معلماً بارزاً في صناعة الفضاء إقليمياً ودولياً وتعزيز بصمتها في هذا المجال الحيوي الذي يرسم ملامح المستقبل.

وثمّن يوسف الشيباني، المدير العام لـ “مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة”، ثقة سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم بـ “إياست”، مؤكداً التزام المؤسسة بتنفيذ توجيهات سموه، ومتابعة الرحلة العلمية للمخترع الإماراتي أديب البلوشي، الذي يعد أحد أصغر المخترعين في العالم.

وشدد الشيباني على دعم المؤسسة المستمر للكفاءات المواطنة وحرصها على مواكبة الحاضر والمستقبل، في سبيل تجسيد التطلعات الطموحة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في جعل الدولة مركزاً عالمياً للامتياز عبر غرس ثقافة التفوق والإبداع وتوفير البيئة المناسبة التي تخدم مسيرة التنمية الشاملة في الدولة.

وكان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، قد وجّه بتنظيم رحلة علمية خاصة لأديب البلوشي ليجوب خلالها سبعا من أكثر دول العالم تقدماً على صعيد العلوم والأبحاث. وكلّف سموه “مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدّمة” بمتابعة أثر تلك المشاركات وتقييمها بشكل دوري لضمان تحقيق البلوشي أقصى استفادة ممكنة. وتعد مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة “إياست” مؤسسة عامة تابعة لحكومة دبي، تأسست في العام 2006 لتشجيع الابتكار العلمي والتقدم التقني في دبي والإمارات، فضلاً على بناء قاعدة تنافسية لتعزيز الابتكار التقني وتطوير الموارد البشرية المواطنة والارتقاء بها إلى مستويات علمية رائدة. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض