• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

الحل في «القرار السيادي»

سعيد عبدالله: اتحاد الكرة ليس مؤهلاً للرقابة المالية على الأندية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يناير 2017

معتصم عبدالله (دبي)

صوَّب سعيد عبدالله نجم الوصل والمنتخب الوطني السابق، وعضو مجلس إدارة اتحاد الكرة ورئيس لجنة الحكام الأسبق، تسديداته في كل الاتجاهات، خلال حوار مفتوح مع «الاتحاد»، تطرق خلاله إلى موضوع الساعة بشأن إنشاء لجنة الحوكمة والرقابة المالية، وقطع بفشل جهود الاتحاد في معالجة الملف المزمن، ما لم يصدر قرار سيادي من الجهات المسؤولة، قبل أن يتناول بكلماته الصريحة والقوية ملفات الانتخابات، والحكام، وقرارات لجنة الانضباط، ليشّرح في جزء آخر من الحوار أوضاع «فرقة الفهود»، بعد البداية المبشرة في انطلاقة الموسم الحالي، والتي أعقبها الخروج من كأس رئيس الدولة وكأس الخليج العربي، محملاً الإدارة المسؤولية في ملف تعاقدات الأجانب، وغيرها من المواضيع التي تشغل الساحة الرياضية.

واستهل سعيد عبدالله حديثه بموضوع الساعة المتمثل في إنشاء لجنة للحوكمة والرقابة المالية على الأندية، وقال: نعاني في دورينا تبعات الانتقال غير المقنن إلى عالم الاحتراف، والذي أُهملت خلاله الدراسة الكاملة للنواحي المالية، الأمر الذي ترتبت عليه الأوضاع المخيفة التي تعيشها أنديتنا حالياً، للدرجة التي أصبح فيها الحديث عن المشاكل المالية للأندية بمثابة «نغمة موحدة».

وأضاف: أعتقد أن رؤساء شركات كرة القدم في الأندية أهم الأسباب الرئيسة للوضع الحالي، من وصول مبالغ انتقالات اللاعبين إلى أرقام فلكية، في ظل غياب منظومة العمل الجيدة والرقابة المالية، وغياب المردود المادي لشركات الأندية التي تعتمد بشكل أساسي ومتواصل على الدعم الحكومي، واصفاً أغلب الشركات في الأندية بالوهمية، والتي تعمل بشكل غير مقنن، وبعيداً عن الاحترافية.

وأبدى عبدالله تشاؤمه من أن تسفر الجهود المبذولة حالياً عن تغيير الواقع المالي للأندية، وقال: «ما لم يصدر قرار سيادي من مجلس الوزراء يضع آلية عمل واضحة للمصروفات المالية والعقود بالأندية، فلن يتغير الواقع، ولا أعتقد أن مجلس إدارة الاتحاد مؤهل، وقادر على فرض الرقابة المطلوبة على الأندية، في ظل التلاعب الموجود في عقود اللاعبين من قبل الكثير من الأندية، من دون الالتفات إلى السقف المفروض على الرواتب».

ورأى أن الأرقام القياسية والمبالغ الفلكية التي يتقاضاها لاعبو الكرة في الإمارات تحدّ أيضاً من إمكانية تطور اللعبة، في ظل إحجام النجوم عن الاحتراف خارج أسوار الدوري الإماراتي، والذي تقدم أنديته مبالغ تفوق ما تصرفه الكثير من أندية القارة الأوروبية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا