• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«جمعة الماجد»: 28 ألف كتاب دعماً لـ «أمة تقرأ» في فلسطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

دبي (وام)

أهدى مركز جمعة الماجد للثقافة والتراث (28553) كتاباً إلى العديد من الجهات الرسمية والجامعات في فلسطين، مساهمة من المركز في دعم حملة «أمة تقرأ» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله).

وزعت هذه الكتب على 16 مكتبة تقع ضمن 10 مدن هي جامعة القدس في مدينة القدس، وجامعة الخليل، وجامعة بوليتكنك فلسطين، وكلية الدعوة الإسلامية في مدينة الخليل، وجامعة النجاح الوطنية في نابلس، وجامعة الاستقلال في مدينة أريحا، وكلية فلسطين الأهلية الجامعي، وجامعة بيت لحم في مدينة بيت لحم، والجامعة العربية الأميركية في مدينة جنين، وجامعة القدس المفتوحة، وجامعة بيرزيت في مدينة رام الله والبيرة، وجامعة فلسطين التقنية - خضوري في مدينة طولكرم، وكلية الدعوة الإسلامية، ومكتبة بلدية حبلة في قلقيلية، وجامعة الأقصى والكلية الجامعية للعلوم التطبيقية في غزة.

وعبر القائمون على تلك الجهات عن تقديرهم الكبير للدور الريادي الذي يقوم به جمعة الماجد في خدمة التراث والثقافة والعلم على مستوى العالم الإسلامي والعربي والدولي، كما شكروا للمركز مبادرته ودعوا إلى استمرار هذا التواصل الثقافي المتميز، حيث كان لهذه الكتب دور مهم في إثراء المكتبات ومساعدة الطلاب على الوصول إلى المراجع والمصادر التي يحتاجونها في دراستهم.

.. ونصف مليون درهم دعماً من الشعفار للحملة

دبي (الاتحاد)

انضم المزيد من رجال الأعمال الإماراتيين والمؤسسات الوطنية، إلى قائمة المساهمين في حملة «أمة تقرأ»، حيث قدم رجل الأعمال علي بن عبدالله الشعفار 500 ألف درهم، دعماً للحملة وأهدافها.

وتوجه طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء، بالشكر لعلي الشعفار، على مساهمته في دعم حملة «أمة تقرأ»، وأكد أن الحملة استقطبت اهتمام كافة فئات المجتمع الإماراتي وكبرى المؤسسات وكبار الشخصيات التي كانت ولا تزال تسهم في رسم ملامح الدولة، وتعزيز قيم التعاون والتعاضد بين مكوناتها من ناحية، وبينها وبين كافة الشعوب العربية والإسلامية من ناحية ثانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض