• الثلاثاء 29 جمادى الآخرة 1438هـ - 28 مارس 2017م
  12:28     البنتاغون يحقق في الغارات على الموصل وسط مخاوف من ارتفاع اعداد الضحايا المدنيين         12:28    الدفاعات السعودية تدمر 4 صواريخ باليستية أطلقتها الميليشيات في سماء أبها وخميس مشيط        12:29     بريطانيا تطرح جنيها جديدا في التداول         12:29    إسرائيل تعتقل 6 آخرين من حراس المسجد الأقصى     

روسيا تلغي اتفاقية بحرية مع كييف وألمانيا ترسل 6 مقاتلات لدول البلطيق

أوكرانيا تقرر نزع أسلحة المعارضة والتدريب مع «الناتو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

أصدر البرلمان الأوكراني أمس أوامره بنزع أسلحة المجموعات المعارضة شبه النظامية، كما صوت لصالح سلسلة تدريبات عسكرية مشتركة مع دول الحلف الأطلسي الذي قال أمينه العام عدم تأكيد (الناتو) لسحب القوات الروسية من الحدود مع أوكرانيا، عسكرياً وافق مجلس الاتحاد الروسي بالإجماع، على إلغاء الاتفاقيات الروسية ـ الأوكرانية الخاصة بمرابطة أسطول البحر الأسود الروسي في القرم، في وقت أعلنت ألمانيا فيه إرسال ست مقاتلات تفوق جوي إلى منطقة البلطيق لتعزيز رقابة المجال الجوي في إستونيا وليتوانيا ولاتفيا.

وبعد اجتماع وزراء خارجية حلف شمال الأطلسي في بروكسل أمس قرر الحلف إيقاف «كل التعاون المدني والعسكري» مع روسيا بسبب احتلال موسكو لمنطقة القرم الأوكرانية وضمها، كما أعلن الحلف وأوكرانيا في بيان مشترك بعد اجتماع وزراء الطرفين في بروكسل أنهما سيكثفان التعاون، وسيعززان الإصلاحات الدفاعية في أوكرانيا، من خلال التدريب وبرامج أخرى.

وفي كييف صوت البرلمان الأوكراني لصالح سلسلة تدريبات عسكرية مشتركة مع دول الحلف الأطلسي في أوكرانيا بين مايو، وأكتوبر، وذكرت وسائل إعلام أوكرانية إلى أن القرار دخل حيز التنفيذ فور تبنيه.

وقال وزير الدفاع الأوكراني السابق، ألكسندر كوزموك: إن التدريبات ستجري في منطقة ميكولايف جنوباً، وفي البحر الأسود، وفي مناطق بغرب البلاد.

كما صوت البرلمان الأوكراني بالإجماع على نزع سلاح جميع المجموعات شبه العسكرية التي شاركت في الاحتجاجات المطالبة بالتقرب من أوروبا ولا تزال مسيطرة في وسط كييف، غداة تبادل إطلاق نار تسبب به أحد عناصر حركة برافي سيكتور القومية في كييف.

وفي تصريح تلفزيوني وعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في حديث مع رئيس تتارستان، تتار القرم «ببنى تحتية اجتماعية - مدارس وحضانات أطفال» ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا