• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م
  02:22     تيريزا ماي تقول ان اعتداء مانشستر كان يهدف الى ايقاع "اكبر عدد من الضحايا"        02:23    ماي : هناك اجتماع أمني آخر اليوم لبحث هجوم مانشستر         02:31     شهود يقولون إنهم سمعوا "دويا هائلا" عند مركز آرنديل بمانشستر         02:37     شاهد من رويترز: العشرات يركضون من مركز آردنيل التجاري         03:00     القبض على شاب في الثالثة والعشرين من عمره لصلته بهجوم مانشستر         03:00     توقيف مشتبه به في ال23 من العمر في إطار التحقيق حول اعتداء مانشستر         03:01     المحكمة العليا السعودية تدعو المسلمين إلى تحري رؤية هلال شهر رمضان الخميس    

برلين وباريس وروما تعارض أي مفاوضات مع لندن قبل أن تطلب رسمياً الخروج من الاتحاد الأوروبي

قادة بريطانيا يحاولون كسب الوقت لمواجهة الانقسامات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

لندن (وكالات)

أبدت برلين وباريس وروما أمس معارضتها لفتح مفاوضات مع بريطانيا حول مرحلة ما بعد خروجها من الاتحاد الأوروبي طالما لم تقدم رسمياً طلب الانسحاب، كما أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل. وقالت ميركل «نحن متفقون على أنه لن تحصل مفاوضات رسمية أو غير رسمية حول خروج بريطانيا من الاتحاد طالما لم يتم تقديم طلب خروج من الاتحاد الأوروبي على مستوى المجلس الأوروبي». جاء ذلك في ختام لقائها الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند ورئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينزي في برلين.

من جانب آخر، قالت ميركل، إن ألمانيا وفرنسا وإيطاليا تنوي أن تقترح على الدول الأخرى في الاتحاد الأوروبي «إعطاء زخم جديد» للمشروع الأوروبي في مجالات الدفاع والاقتصاد خصوصاً. وأوضحت «سنعرض اقتراحاً على زملائنا» رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأوروبي بهدف «إعطاء زخم جديد» لمشروع أوروبا في مختلف المجالات في الأشهر المقبلة.

من جهته، دعا هولاند إلى «عدم إضاعة الوقت» لرحيل بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، فيما يتريث البريطانيون في تقديم طلب الانسحاب رسميا. وقال هولاند في برلين «الحس بالمسؤولية يتضمن عدم إضاعة الوقت لمعالجة مسالة رحيل بريطانيا».

وبعد أربعة أيام على الصدمة التي أحدثها التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، يحاول القادة البريطانيون كسب الوقت في مواجهة الانقسامات الداخلية. وأعلنت لندن أمس إنشاء دائرة خاصة ستبدأ العمل على مسألة الخروج من الاتحاد.

كما أعلن المحافظون البريطانيون أمس أن تعيين خلف لرئيس الوزراء ديفيد كاميرون سيجري بحلول 2 سبتمبر، مسرعين بذلك هذه العملية. ... المزيد