• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تسليم الشهادات للخريجين وتكريم الأوائل

ولي عهد الشارقة يشهد اليوم حفل تخريج الدفعة الـ 15 لأكاديمية العلوم الشرطية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

الشارقة (الاتحاد)

الشارقة (الاتحاد)

يشهد سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي عهد ونائب حاكم الشارقة رئيس مجلس أكاديمية العلوم الشرطية، مساء اليوم – الاثنين - حفل تخريج الدفعة الـ 15 من الطلبة الضباط، بحضور عدد من الشيوخ ومعالي الوزراء وأعضاء السلك الدبلوماسي والقنصلي وقادة الشرطة ومديري الدوائر الحكومية ورؤساء الجامعات والكليات والمعاهد الشرطية بالدولة، حيث يقوم سموه بتسليم الشهادات للخريجين وتكريم أوائل الدفعة في عدد من التخصصات العلمية والتدريبية.

وأعرب اللواء حميد محمد الهديدي قائد عام شرطة الشارقة عن شكره وتقديره للدعم والاهتمام الذي تجده شرطة الشارقة بصورة عامة وأكاديمية العلوم الشرطية بصفة خاصة من قبل صاحب السمو حاكم الشارقة.

ووجه التهنئة لخريجي الدفعة الجديدة من طلبة أكاديمية العلوم الشرطية الذين يتزامن تخريجهم مع العديد من التطورات التي يشهدها الوطن على صعيد مسيرته التنموية التي تشهد تحقيق المزيد من الإنجازات الاقتصادية والاجتماعية والحضارية، حيث أصبحت الدولة بفضل جهود أبنائها وتطلعات وطموحات قيادتها الرشيدة محط أنظار العالم، ومركزا وساحة للأحداث الكبرى في صناعة الحاضر وصياغة توجهاته وتحديد أولويات المستقبل، واصبح الجميع يرى فيها واحة للأمن والأمان والتقدم والازدهار، مما جعلها مركز جذب لكل القوى الفاعلة في صناعة التغيير والمحركة لطاقات العالم بفضل ما بذله أبناؤها وقادتها من جهود وضعتها في مقدمة ركب التفوق والتميز والإبداع.. خاصة على الصعيدين الأمني والشرطي اللذين حققت فيهما الدولة أعلى مراتب التفوق على مستوى العالم.

وقال العقيد الدكتور سالم جروان النقبي مدير الأكاديمية: إن أكاديمية العلوم الشرطية ماضية قدما في تحقيق رؤية وتطلعات صاحب السمو حاكم الشارقة في أن تصبح مركزا مرموقا في تأهيل وإعداد الكوادر البشرية المتميزة التي تحافظ الإنجازات والمكتسبات التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة على كافة الصعد.

قال المقدم الدكتور سرحان حسن المعيني مدير إدارة كلية الضباط: إن الأكاديمية باتت بما تملكه من خبرات علمية وعملية وإمكانات مادية وبشرية مكونا أساسيا ولبنة هامة ومنارة شامخة. وقال الأستاذ الدكتور عماد حسين عميد الكلية: «رغم أن هذا اللقاء يتجدد كل عام إلا أنه اليوم يحمل جديدا في استثمار طاقات الثروة البشرية وتوظيفها لخدمة الأمن من خلال برامج علمية وانضباطية وتربوية رفيعة ومتطورة وفق معايير الجودة والتميز. وذكر الرائد حميد عبدالله المشرخ مدير إدارة التدريب، أن الأكاديمية أولت اهتماماً كبيراً بالجانب العملي والتدريبات الميدانية.

وقال النقيب عبدالله موسى قائد الدفعة 15: «عندما رسمنا الأهداف مع إدارة الأكاديمية لهذه الكوكبة من الخريجين لم نُعط إشارة الانطلاق قبل أن نوفر لهم العناصر والأدوات المساعدة والبيئة الجيدة للوصول إلى الغاية المرجوة، ثم أُمرنا بالانطلاق».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض