• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تحميل المجتمع الدولي مسؤولية فشل حل الأزمة السورية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

جنيف (وكالات)

حمل مسؤولون بارزون في الأمم المتحدة المجتمع الدولي مسؤولية الفشل في إنهاء الأزمة السورية التي دخلت عامها الخامس مودية بحياة نحو ربع مليون شخص وشردت نحو نصف السكان بين نازح ولاجي بالخارج، مخلفة دماراً هائلاً. وذكر بيان مشترك للمسؤولين أن أكثر من مائتي ألف شخص قد قتلوا، وأن العنف واليأس والحرمان يصيبون الأطفال واليافعين، ويحيطون بهم، فيما يحتاج حوالي 12 مليون سوري إلى مساعدات منقذة للحياة. وصدر البيان المشترك عن منسقة الإغاثة الطارئة، وممثلة الأمين العام المعنية بالعنف الجنسي أثناء الصراعات، والمديرة العامة لمنظمة الصحة العالمية، والمديرة التنفيذية لبرنامج الأغذية العالمي، والمفوض السامي لشؤون اللاجئين، والمفوض العام للأونروا، والمدير التنفيذي لليونيسيف، والممثلة الخاصة المعنية بالأطفال والصراعات المسلحة.

وأكد المسؤولون التزامهم بمواصلة بذل أقصى ما يمكن لمساعدة المتضررين من هذه الحرب، من المحاصرين والمستضعفين والعالقين في الصراع بدون أن يتوفر لهم مكان آمن. وشدد المسؤولون على الحاجة لأن يضع قادة العالم خلافاتهم جانباً ويستخدموا نفوذهم لإحداث تغيير ذي مغزى في سوريا من أجل الضغط على الأطراف لوقف الهجمات العشوائية ضد المدنيين، ولتأمين رفع الحصار حيث يعيش أكثر من 212 ألف شخص بدون مساعدات غذائية منذ شهور، وللسماح بتوصيل الأدوات الجراحية الحيوية والإمدادات الطبية الأخرى، وإنهاء العقاب الجماعي المفروض على المدنيين من خلال قطع المياه والكهرباء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا